شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

نشطاء ينددون بمواقف العرب: القدس عربية ولن نيأس

قفة احتجاجية في مدينة أريحا، تنديداً بقرار ترمب إعلان القدس عاصمة للاحتلال.

أثار قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب، بنقل السفارة من تل أبيب إلى القدس، وإعلانها عاصمة لدولة الاحتلال الإسرائيلي ، غضب الشعب الفلسطيني والعربي، في ظل صمت الحكام الذين اكتفوا ببيانات التنديد والشجب.

ودشن رواد مواقع التواصل الاجتماعي، هاشتاج باسم «القدس ستبقى عربية»، نددوا من خلاله بالقرار الاميركي، مؤكدين أن لن يؤثر على هوية القدس، وأن الشعب الفلسطيني لن يتنازل عن مقدساته.

وانتقد النشطاء، موقف الحكام العرب السلبي، تجاه ما أعلنه ترامب، داعين إلى تحركات على أرض الواقع من أجل إنهاء الاحتلال الإسرائيلي.

وأمس الأربعاء، أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الاعتراف رسمياً بالقدس عاصمةً لدولة الاحتلال الإسرائيلي، مؤكداً أنه من حق «إسرائيل» تحديد عاصمتها.

وقال خلال كلمة له،  إن كل الرؤساء السابقين أجّلوا نقل السفارة على أساس الحقائق المتوافرة في هذا الوقت، وبعد أكثر من 20 عاماً لا يمكن تكرار الصيغة نفسها؛ لأنها لن تأتي بنتائج أفضل.

وتشهد المدن الفلسطينية منذ أمس، مسيرات احتجاجية بعد إعلان ترامب القدس عاصمة لإسرائيل، وأثار القرار ردة فعل دولية غاضبة ومحذرة من تداعيات القرار.

 

 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية