شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

«الجبهة الشعبية»: مصالح واشنطن بفلسطين أصبحت موضع استهداف

نتنياهو وترامب

قالت كتائب «أبو علي مصطفى»، الجناح المسلّح للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، اليوم الخميس، إن الولايات الأمريكية المتحدة وضعت مرافقها ومصالحها في الأراضي الفلسطينية «موضع الاستهداف»، عقب اعترافها بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وقال «أبو جمال»، الناطق باسم الكتائب، خلال مؤتمر صحفي عقده بمدينة غزة: «عقب القرار الأمريكي المجرم، فإن أميركا تضع مصالحها ومرافقها على امتداد أرضنا المحتلة في موضع الاستهداف لشعبنا ومقاومته وكتائب الشهيد أبو علي مصطفى»، بحسب الأناضول.

وتابع :«كل مرافق العدو الأمريكي والصهيوني مباحة ومستهدفة، وحق الشعب الفلسطيني بأرضه، لا يُلغى بقرار أمريكي أو قرار من أي دولة».

ومن جانبه، قال كايد الغول، عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية، تعقيبا على إعلان الجناح المسلح للجبهة، إن «الإدارة الأمريكية بقرارها حول القدس، وضعت نفسها موضع العداء للشعب الفلسطيني والشريك لإسرائيل».

وأشار:«واشنطن وضعت نفسها في هذا الموقع المعادي للشعب الفلسطيني، والتعامل معها يجب أن يكون على هذا الاساس، وهذا الأمر الناظم لعملنا»

وأمس الأربعاء، أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، في خطاب متلفز من البيت الأبيض، اعتراف بلاده رسميا بالقدس عاصمة لإسرائيل، والبدء بنقل سفارة بلاده إلى المدينة المحتلة، وسط غضب عربي وإسلامي، وقلق وتحذيرات دولية.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية