شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

تدهور الحالة الصحية لـ«مرسي».. ولجنة طبية توصي بفحصه في مستشفى خاص

الدكتور محمد مرسي - أرشيفية

أوصت لجنة طبية رسمية بإجراء أشعة رنين مغناطيسي على المخ للدكتور محمد مرسي في مستشفى خاص، إضافة إلى أشعة بانوراما على الأسنان؛ بعدما أثبت تقريرٌ طبيٌّ قدّمته النيابة إلى محكمة جنايات القاهرة تدهور صحته.

وكشفت لجنة طبية بمعرفة قطاع مصلحة السجون التابع لوزارة الداخلية على «مرسي» لبيان حالته الصحية وتقرير العلاج اللازم له، تحت إشراف رئيس مصلحة الطب الشرعي وكبير الأطباء الشرعيين رفقة عشرة أطباء في تخصصات مختلفة.

وخلص تقرير اللجنة الطبية إلى أنه يشكو من القناة الدمعية في العين اليسرى، والسكري منذ زمن بعيد؛ وأجريت أشعة على ركبتيه وفحص قاع العين وقياس النظر وضغط العين.

وأجّلت محكمة جنايات القاهرة اليوم الأربعاء، برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي الملقب بـ«القاضي القاتل»، محاكمة «مرسي» وآخرين من قيادات جماعة الإخوان المسلمين وأعضائها في قضية «التخابر مع حركات حماس وحزب الله والحرس الثوري الإيراني» إبان ثورة 25 يناير 2011 إلى جلسة 27 ديسمبر الجاري؛ لاستكمال فضّ الأحراز بالقضية.

محاولة اغتيال

ومنذ أيام، قالت «التنسيقية المصرية للحقوق والحريات» المستقلة إنّ مرسي «تعرّض لمحاولة اغتيال؛ بتقديم طعام فاسد له»، موثّقة شكوى بتعرضه إلى الإهمال الطبي داخل محبسه.

والشهر الماضي، التمس «مرسي» من المحكمة سرعة نقله في الحال لتلقي العلاج، قائلًا: «انقلوني إلى مستشفى خاص على حسابي. أنا لا أستطيع النوم بسبب السكر».

وصدر بحق «مرسي» حكمان نهائيان؛ الأول بإدراجه ثلاث سنوات على «قوائم الإرهابيين»، والآخر بالسجن 20 عامًا في القضية المعروفة بـ«أحداث قصر الاتحادية».

كما يُحاكم حاليًا في أربع قضايا: «اقتحام السجون» صدر حكم أولي بالإعدام ألغته محكمة النقض، «التخابر مع حماس» صدر حكم أولي بالسجن 25 عامًا وألغي، «التخابر مع قطر» صدر حكم أولي بالسجن 40 عامًا، بجانب اتهامه في قضية «إهانة القضاء» وحجزت للحكم في 30 ديسمبر الجاري.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020