شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

أطباء بلا حدود: مقتل 7 آلاف روهنجي في الشهر الأول لهجمات ميانمار

اللاجئين الروهينجا أثناء هروبهم من ميانمار

قالت منظمة أطباء بلاد حدود، إن الهجمات التي شنها جيش ميانمار، ضد إقليم أراكان، منذ 25 أغسطس الماضي، أسفرت عن مقتل أكثر من 6 آلاف و700 مسلم روهنجي خلال الشهر الأول فقط.

وذكرت شبكة BBC البريطانية، أنّ منظمة أطباء بلا حدود، أجرت بحثا عن أوضاع لاجئي أراكان في بنجلاديش، وتبيّن لها أن نحو 9 آلاف روهينجي ماتوا خلال الفترة الممتدة من 25 أغسطس إلى 24 سبتمبر الماضيين.

وأعربت المنظمة عن اعتقادها أن أكثر من 6 آلاف و700 مسلم روهنجي، فقدوا حياتهم نتيجة الهجمات التي نفذها جيش ميانمار ضدّ مناطقهم في اقليم أراكان.

وأشارت المنظمة إلى احتمال أن يكون 69 بالمئة من الذين فقدوا حياتهم بسبب هجمات جيش ميانمار، ماتوا مقتولين بالرصاص، و9 بالمئة حرقاً، و5 بالمئة نتيجة التعذيب.

ولفتت المنظمة أنّ أكثر من 730 مسلما روهينجا ممّن قُتلوا على يد جيش ميانمار، هم دون سن الخامسة، وأنّ 15 بالمئة من هؤلاء ماتوا حرقاً، و59 بالمئة قتلاً بالرصاص و7 بالمئة تعذيبا، و2 بالمئة بالمتفجرات.

وأضافت المنظمة أنّ عدد لاجئي أراكان في بنجلاديش، بلغ 647 ألفا، مشيرة أن المنظمات الإغاثية تواجه صعوبات كبيرة في الوصول إلى اقليم أراكان.

وكان جيش ميانمار أعلن بعد شهر من بدء عملياته العسكرية في اقليم أراكان، مقتل 400 شخصاً، وصفهم بالإرهابيين.

ومنذ 25 أغسطس الماضي، يرتكب جيش ميانمار ومليشيات بوذية متطرفة، جرائم واعتداءات ومجازر وحشية ضد أقلية الروهنغيا المسلمة، في إقليم أراكان، غربي البلاد.

وأسفرت الجرائم المستمرة منذ ذلك الحين، عن مقتل آلاف من الروهنجيا، حسب مصادر محلية ودولية متطابقة، فضلا عن لجوء قرابة 826 ألفا إلى بنغلاديش، وفق الأمم المتحدة.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020