شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

بيونج يانج: الحصار البحري «عمل حربي» وسنرد بقسوة

هددت كوريا الشمالية، برد قاسٍ في حال فرض مجلس الأمن عليها حصارا بحريا، معتبرة الإجراء «عملا حربيا»، وذلك قبل ساعات من اجتماع وزاري بمجلس الأمن الدولي لبحث فرض حصار بحري على بيونج يانج.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية في كوريا الشمالية، إنه «في حال أقدمت الولايات المتحدة وأتباعها على فرض حصار بحري ضد كوريا، فإننا، كما حذرنا مرات عديدة، سنقيّم ذلك كعمل حربي ضدنا وسنرد بإجراءات قاسية».

وأمس الخميس، قال وزير الخارجية الأميركية، ريكس تيلرسون، إنه «سيواصل مناشدة جميع الدول العمل معا لممارسة أقصى قدر من الضغط على كوريا الشمالية، لإجبارها على التخلي عن برنامجها النووي والباليستي».

ويعقد مجلس الأمن الدولي، الجمعة، اجتماعا وزاريا في نيويورك؛ لبحث تشديد العقوبات ضد بيونج يانج، ومن ذلك إمكانية فرض حصار بحري عليها بسبب مواصلة برنامجها النووي الصاروخي.

وزادت حدة التوتر بين واشنطن وبيونج يانج، عقب إجراء الأخيرة تجربة هيدروجينية، وهددت باستهداف أراضٍ أميركية، منها جزيرة جوام والتي تقع في مجموعة جزر ماريانا، ويوجد فيها قاعدة بحرية وجوية أمريكية حيوية في المحيط الهادئ.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020