شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

سلطان: الإسلام السياسي بتركيا جعلها في مصاف الدول الكبرى

سلطان: الإسلام السياسي بتركيا جعلها في مصاف الدول الكبرى
  قال الدكتور عصام سلطان -نائب رئيس حزب الوسط- أن الإسلام السياسي عندما حكم تركيا بقيادة حكومة أردوغان، استطاع أن يقفز...

 

قال الدكتور عصام سلطان -نائب رئيس حزب الوسط- أن الإسلام السياسي عندما حكم تركيا بقيادة حكومة أردوغان، استطاع أن يقفز بتركيا ويجعلها في مصاف الدول الكبرى . 
 
وأوضح سلطان في تدوينته على موقع – فيس بوك – اليوم (الخميس) أن تركيا فى عشر سنوات تحت حكم الإسلام السياسي ، استطاعت أن تقفز بالناتج المحلى من 230 مليار دولار إلى 747 مليار، ونصيب الفرد من 3500 دولار إلى 10000 دولار، والاحتياطي من 28 مليار دولار إلى 140 مليار، وزيادة نسبة الإنفاق الحكومي على الصحة إلى 225%، ورضا المواطنين عن الخدمة الصحية من 39% إلى 76%، وحتى المعاقين فقد ارتفعت نسبة الوظائف لهم من 10% إلى 38%، كل تلك القفزات حدثت خلال السنوات العشر التي حكمها الإسلام السياسي بقيادة أردوغان، بل الأغرب أن حكومتكم سَتُقْرِض صندوق النقد الدولي 5 مليار دولار . 
 
كما أكد سلطان أن الحريات انتشرت بشكل واسع في تركيا، بعد أن كانت  مصادرة من قبل حزب الشعب المتحالف مع العسكر ، ومنعه للحجاب وحظر الأذان، وأذاق الشعب التركي ألوان الفساد والفقر لأكثر من ستين عام ، مضيفا  أن حكم الإسلام السياسي لم يصادر الحريات ، ولم يفرض الحجاب على النساء كما كان يشيع البعض. 
 
و أشار سلطان إلى أنه يذكر هذا الكلام  عندما قابل أستاذة علوم سياسية في تركيا، و قد أدانت من قبل الإسلام السياسي واتهمته بأنه سيكون سبب في ضياع تركيا وانهيارها ، في حين أن ذلك أثبت عكسه في خلال العشر سنوات. 
 
وتابع ، أن أستاذة العلوم السياسية والتي تدعى " أكاتبي " ، رغم اعترافها بتميز حكم الإسلام السياسي ، إلا أنها أصرت على كرهها له، مضيفا أنها  قالت "يسقط الإسلام السياسي" ، وبدوره رد عليها سلطان قائلا: "ويحيا الفقر". 
 
 
 
 


X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020