شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

هكذا كافأت أميركا الدول التي صوّتت ضد قرار القدس

هكذا كافأت أميركا الدول التي صوّتت ضد قرار القدس
عبرت الولايات المتحدة الأميركية عن امتنانها للدول التي اتخذت موقفا ضد قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة بشأن القدس، سواء بالتصويت ضده أو الامتناع عن التصويت.

عبرت الولايات المتحدة الأميركية عن امتنانها للدول التي اتخذت موقفا ضد قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة بشأن القدس، سواء بالتصويت ضده أو الامتناع عن التصويت.

وأقرت الأمم المتحدة، مساء الخميس، بأغلبية 128 صوتا، مشروع قرار، قدمته تركيا واليمن، يؤكد اعتبار مسألة القدس من قضايا الوضع النهائي، التي يتعين حلها عن طريق المفاوضات المباشرة بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وفقًا لقرارات مجلس الأمن ذات الصلة.

وبينما غابت عن جلسة الجمعية العامة 21 دولة، امتنعت 35 دولة عن التصويت وعارضت القرار 9 دول من إجمالي الدول الأعضاء في الأمم المتحدة الـ 193.

وقالت مندوبة واشنطن لدى الأمم المتحدة، نيكي هيلي، في تغريدة على حسابها الشخصي في موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، أنها ستقيم حفل عشاء لممثلي 65 دولة (مجموع من رفضوا وامتنعوا وغابوا) في الأمم المتحدة «تقديراً لهم على مواقفهم في الجلسة الطارئة التي عقدتها الجمعية العامة».

واعتبرت هيلي  الدول التي امتنعت عن التصويت، وتلك التي غابت عنه، تقف في صف الدول التي رفضت القرار، لافتة إلى أن قرار الامم المتحدة لن يغير من الموقف الاميركي، ولكنه سوف يغير من نظرة واشنطن لأولائك الذين لا يحترمون قرار الولايات المتحدة . على حد قولها.

وأرسلت البعثة الأمريكية لدى الأمم المتحدة خطابات رسمية بالدعوة لممثلي تلك الدول، أبلغتهم فيها دعوتهم إلى العشاء يوم 3 يناير/كانون الثاني 2018؛ تقديراً لمواقفهم الرافضة للقرار الأممي.

وقالت هيلي في تغريدتها: «نحن نثمن تلك الدول التي لم تسقط في شراك الطرق غير المسؤولة للأمم المتحدة».

وهدد الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الأربعاء بقطع المساعدات المالية عن الدول التي ستصوت، غدًا الخميس، لصالح مشروع قرار بالأمم المتحدة ضد قرار واشنطن الاعتراف بالقدس عاصمة لـ «إسرائيل».

وقال «ترامب»، للصحفيين فى البيت الأبيض: «إنهم يأخذون مئات الملايين من الدولارات وربما مليارات الدولارات ثم يصوتون ضدنا، حسنا، سنراقب هذا التصويت، دعوهم يصوتوا ضدنا. سنوفر كثيرا ولا نعبأ بذلك».

ونشرت مندوبة واشنطن الدائمة لدى الأمم المتحدة، السفيرة نيكي هيلي، تغريدة، قالت فيها إن الولايات المتحدة تتوقع ألا تصوت الدول التي تلقى دعما من واشنطن لصالح قرار معادٍ لها.

في 6 ديسمبر الجاري، أعلن ترامب اعتراف بلاده بالقدس المحتلة عاصمة مزعومة لإسرائيل القائمة بالاحتلال، والاستعداد لنقل السفارة الأميركية إليها.

واستخدمت واشنطن، الإثنين الماضي، حق النقض في وقف قرار بمجلس الأمن يعطل الإجراءات الأميركية بحق القدس.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020