شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

بعد تأكيد زيادة يوليو.. تذكرة المترو تكشف كذب وزير النقل وحقيقة الخسائر

مصريون في المترو - أرشيفية

6 جنيهات هو سعر تذكرة مترو الأنفاق المتوقع في الفترة المقبلة، خلال الزيادة الجديدة في شهر يوليو المقبل؛ حيث حسم وزير النقل المصري مسألة زيادة سعر تذكرة المترو، بعد موجة من التصريحات المتناقضة للوزير.

تصريحات متضاربة للوزير

«ندرس رفع سعر تذكرة المترو.. لن نرفع سعر التذكرة.. رفع تذكرة المترو مجرد مقترحات» كلها تصريحات متناقضة على لسان وزير النقل الدكتور هشام عرفات قالها أكثر من 7 مرات منذ توليه مسؤولية الوزارة ونفى أيضا رفع السعر 5 مرات؛ حيث أكد منذ أشهر عدة أنه لن يتم رفع سعر التذكرة مرة أخرى بعد رفعها للمرة الأولى في 23 مارس الماضي، إلا أن الوزير لم يكتفِ بذلك بل ظهر على شاشات الفضائيات ليعلن أن هناك زيادة مرة أخرى في أسعار التذاكر في 2018، وبعدها نفى تلك التصريحات التي أطلقها، ثم عاود ليقول: «سوف نرفع التذكرة مع بداية المرحلة الرابعة من الخط الثالث» ثم نفى مرة أخرى، ليفاجئنا اليوم بقراره الصادم برفع التذكرة في يوليو 2018.

وزير النقل المصري

ستصل إلى 6 جنيهات

ومن جانبه، صرح محمد عز، المتحدث الإعلامي لوزارة النقل، بأنه بخصوص ما أثير في وسائل الاعلام بشأن تعريفة المترو الجديدة ستكون حسب المحطات والتطبيق من أول يوليو، أوضح أن تقسيم شرائح المترو يخضع حاليًا للدراسة، كما أعلن وزير النقل منذ مارس 2017، تخفيض الدعم على سعر التذكرة من جنيه إلى جنيهين.

وأضاف، في بيان، أن تطبيق نظام ربط التذكرة بعدد محطات مترو الأنفاق سيكون مع قرب دخول محطات جديدة العام المقبل، ما يحدده دراسات متأنية ومتخصصة ومستفيضة تجرى حاليا، وأنه عند تحديد القيمة سيتم الإعلان الرسمي عنها، منوها بأن هذا النظام يحقق العدالة الاجتماعية ومعمول به في كل دول العالم، ومن المقرر أن تبدأ التعريفة الجديدة من جنيهين للمحطات الـ9 الأولى، على أن تتم زيادة جنيه لكل 9 محطات، وسيكون الحد الأقصى 6 جنيهات في حالة استخدام الخط من بدايته حتى نهايته.

لن تنهي الخسائر

قال أحمد عبدالهادي، المتحدث باسم مترو الأنفاق، إنه «ليس من العدالة أن يبقى سعر تذكرة المترو كما هي عليه الآن»، مضيفا أن «الزيادة التي ستحدث في أسعار تذاكر المترو لن تنهي تماما خسائر قطاع المترو».

وأضاف عبدالهادي، في تصريحات لـ«إكسترا نيوز»، «من المقرر أن تجرى دراسة وافية لتحديد الزيادة الجديدة وفقًا لعدد المحطات، ولفت إلى أن ارتفاع أسعار الكهرباء سبب رئيسي في رفع سعر تذكرة المترو، إلى جانب تشغيل قطارات مكيفة بالخط الأول».

وتابع: «تطبيق نظام ربط تذكرة المترو بعدد المحطات اعتبارًا من الأول من شهر يوليو المقبل».

حقيقة الخسائر

وتأتي تصريحات المتحدث باسم المترو، متناقضة مع تصريحات المترو بعد الزيادة السابقة، والتي أكد مسؤولو المترو أنها تغطي التكلفة وتحقق أرباحًا.

وكشف المهندس علي فضالي، رئيس الشركة المصرية لإدارة وتشغيل مترو الأنفاق، حجم الإيرادات التي حققها «المترو» منذ قرار وزير النقل بتحريك سعر التذكرة إلى 2 جنيه بدلا من جنيه واحد فقط في مارس الماضي.

وقال فضالي، في تصريحات صحفية بعد الزيادة الأولى مباشرة، إن إيرادات المترو اليومية تتراوح ما بين 2.5 إلى 3.5 مليون جنيه، وتقترب من مليار جنيه شهريا، لافتًا إلى أن قرار تحريك سعر التذكرة أنقذ المرفق من الانهيار.

وأوضح فضالي، أن خسائر الشركة بلغت ذروتها في العام المالي 2013-2014؛ حيث وصلت إلى 140 مليون جنيه خسائر وعجز بين المصروفات والإيرادات بينما بلغ إجمالي الإيرادات 517 مليون جنيه، وفي 2014-2015 وصلت إلى 162 مليون جنيه خسائر وعجز بين المصروفات والإيرادات وبلغ إجمالي الإيرادات 637 مليون جنيه.

وأضاف أن خسائر الشركة في 2015-2016 وصلت لـ165 مليون جنيه بين المصروفات والإيرادات، وبلغ إجمالي الإيرادات 670 مليون جنيه، وتخطت حاجز الـ200 مليون قبل رفع سعر التذكرة بأيام قليلة.

وفي 23 مارس الماضي، وافق مجلس الوزراء على الزيادة الجديدة لتذكرة مترو الأنفاق بقيمة 2 جنيه على جميع المحطات.

توقف المترو- أرشيفية

هجوم إعلامي

وحاول إعلام النظام تبرير فرض زيادة أسعار تذكرة المترو؛ حيث قال مقدم البرامج تامر أمين إن زيادة سعر تذاكر مترو الأنفاق التي ستبدأ من يوليو المقبل سترهق ميزانية المواطن.

وأضاف أمين، خلال برنامجه «الحياة اليوم» على فضائية «الحياة اليوم»، مساء أمس، أن الأزمة سببها النظام السابق الذي ظل سنوات طويلة لا يرفع السعر، وهو ما جعل الزيادة الحالية كبيرة وتصل من جنيه واحد لـ5 جنيهات كما هو مخطط، مشددًا على أنه كان من الأفضل رفع السعر تدريجيًا من سنوات طويلة حتى لا يشعر المواطن بفارق السعر بهذا الشكل.

وتابع: «أنا مش ههاجم ولا هدافع.. أنا قولت الزيادة كبيرة، لكن برضو الحكومة بتتحمل ميزانية كبيرة لدعم المترو. أنا عمري ماطبلت وبقول الحقيقة.. الحكومة برضو مضغوطة والمترو بيخسر».

الديهي: واجبة التنفيذ

وقال مقدم البرامج، نشأت الديهي، إن وزارة النقل تدرس الآن مخططًا لرفع أسعار تذاكر مترو الأنفاق، مؤكدًا أن خطة الوزارة لرفع سعر التذكرة واجبة ويجب تنفيذها.

وأضاف الديهي، مقدم برنامج «بالورقة والقلم»، المذاع عبر فضائية «ten»، أنه لن يتم تأجيل قرارات واجبة وإلزامية بسبب الانتخابات الرئاسية، متابعًا: «يخطئ من يظن أن هناك قرارات مؤجلة من أجل الانتخابات».

وأشار الديهي، إلى أن عبدالفتاح السيسي لم يسجل أية قرارات منذ توليه المسؤولية لأنهم يصبون في مصلحة مصر، لافتًا إلى أن كل قرارات الدولة الصادمة كانت واجبة التنفيذ.

معتز الدمرداش ينفي الزيادة

وحلّق مقدم البرامج معتز الدمرداش منفردا؛ حيث نفى أن هناك زيادة في أسعار تذكرة المترو خلال الأيام المقبلة وقال إن هذا القرار غير صحيح.

وأضاف معتز الدمرداش، خلال تقديمه برنامج «آخر النهار» المذاع على قناة «النهار»، أن وزارة النقل قامت بإصدار بيان بأن هذا الخبر غير صحيح ولن تتم زيادة في أسعار المترو إلا بعد أن يتم افتتاح محطات جديدة.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020