شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

قطر والسعودية تنفيان صحة تقرير عن «منع تركيا انقلابًا في الدوحة»

الأمير تميم والرئيس أردوغان

نفت قطر ما تردد حول طلب الدوحة من تركيا حمايتها من «عملية انقلاب»، لافتة إلى الدور التركي مع قطر خلال الأزمة الخليجية الراهنة ومنعها تصعيدا عسكريا.

وقال بيان السفارة القطرية في تركيا، تعقيبا على تقرير نشرته مجلة، يوم 25 ديسمبر الجاري، بعنوان «تركيا منعت الانقلاب في قطر»، «إن التقرير يتضمن الكثير من الادعاءات العارية عن الصحة جملة وتفصيلا».

وقالت قطر إنه تضمن «ادعاءات لا أساس لها من الصحة بتاتا»، من قبيل «وجود طلب قطري من الجانب التركي لتأمين الحماية من عملية انقلاب ليلة 5 يونيو 2017، وكذلك الأمر بخصوص تكليف قوات خاصة تركية أو جنود أتراك بحماية مقر إقامة أمير البلاد».

ونوهت السفارة القطرية بجهود تركيا في منع التصعيد العسكري من قبل الدول المقاطعة لقطر ضدها خلال الأزمة الخليجية، وقالت: «دون شك أن الجهود السياسية والدبلوماسية للعديد من الحلفاء والأصدقاء في المنطقة وحول العالم، أسهمت في منع التصعيد العسكري، وفي مقدمتها جهود دولة الكويت والجمهورية التركية».

ومن جهتها، نفت السفارة السعودية في تركيا، ما نشرته المجلة، وقالت إنه «تضمن ادعاءات باطلة ضد المملكة»، مستنكرة «الزج باسم المملكة في مثل هذه الادعاءات، لا سيما وأن الدولة التي يزعم التقرير أن تركيا دافعت عنها هي نفسها قد نفت صحته».

ورفضت السفارة، في بيان أصدرته، «‏ما جاء في تلك المادة الصحفية من مزاعم ضد المملكة، بأنها سعت لتدبير انقلاب في دولة سبق أن أعلنت المملكة قطع علاقاتها معها منذ يونيو ».

وتعصف بدول الخليج أزمة خليجية هي الأولى من نوعها استمرت أكثر من 6 أشهر، بدأت 5 يونيو، بقطع دول الإمارات والسعودية والبحرين، العلاقات مع دولة قطر، وفرض حصار بري وجوي، وطرد المواطنين القطريين من البلاد الثلاثة.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020