شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

العاروري: مستعدون لتقديم أي تنازل لإنجاح المصالحة

صالح العاروري نائب رئيس المكتب السياسي لحركة «حماس» الجديد

أكد نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، صالح العاروري، استعداد حركته للذهاب إلى المصالحة الفلسطينية في أي وقت، قائلا: «لو دعتنا مصر غدا للمصالحة سنذهب إليها فورا، ونحن مصرون على تحقيقها».

وشدد العاروري، خلال لقاء مع فضائية «القدس»، مساء السبت، على أن حماس مستعدة لتقديم تنازلات في الخارطة الفلسطينية سواء في الوزارات أو الاستغناء عن مناصب لأجل إنجاح المصالحة، قائلًا: «لكن أي تنازل يصب في مصلحة الاحتلال لن نقدمه».

وأوضح أن «المصالحة تفشل كل مرة؛ لأن الأخوة في حركة فتح غير قادرين على تطبيق المصالحة وفق المعايير الوطنية»، حسب تعبيره.

وأضاف أن «أميركا وإسرائيل تعتبران سببا مباشرا لفشل المصالحة؛ نظرا لأن الفشل يخدمهما سياسيا وميدانيا، والكاسب الوحيد من الفرقة هو الاحتلال»، مشددا على أن «تحقيق المصالحة يخدم القضية والقدس والضفة أكثر من غزة».

وحول توتر علاقة حركة حماس مع عدد من الدول، قال العاروري إن «علاقتنا مع الدول العربية توترت خلال الأعوام الماضية بسبب الأحداث العربية، وخلال الفترة الأخيرة أصبحت الأبواب مفتوحة لإعادة التركيز على القضية الفلسطينية، ونحن نعيد تنشيط علاقاتنا مع كل الدول العربية والإسلامية».

وأشار إلى أن «الدعم الإيراني للمقاومة وكتائب القسام، حتى في ذروة الخلاف وانقطاع العلاقات السياسية معها لم يتوقف ومستمر، وهذا يدل على جدية إيران في دعم المقاومة»، وفق قوله.

وفي ملف الأسرى، لفت نائب عضو المكتب السياسي لحركة حماس إلى أنه «لا يوجد حراك في هذا الملف من قبل الاحتلال الإسرائيلي».



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية