شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

2018 عام «البيتكوين».. كل ما تريد معرفته عن العملة المشفرة

ظهرت البيتكوين وهي عملة وهمية علي الساحة الإلكترونية خلال عام 2017 بشكل قوي، حتي أصبح يتردد في الأصداء أن عام 2018 سيصبح عاما رسميا لاستخدام عملة «البيتكوين» ، وفقا لمواقع أجنبية.

وعلي الرغم من تحذيرات رجال الأعمال والاقتصاديين حول العالم من التوسع في إستخدام تلك العملات الإفتراضية (المشفرة)، إلا أن الساحة الاقتصادية أصبحت أكثر تغيرا وتطورا ومرونة لتطبيق وإستقبال تلك النوعية من العملات، خاصة أنها مازالت في البداية ويمكن إستغلال الأخطاء الناتجة عن سيطرتها بشكل سريع.

البيتكوين

هي عمله إلكترونية يتم تداولها عبر شبكة الإنترنت بشكل كامل دون وجود مادي لها منذ عام 2009 ، كما أنها تختلف عن العملات التقليدية بعدم وجود هيئة تنظيمية مركزية تقف خلفها، لكن يمكن استخدامها كأي عملة أخرى للشراء والبيع عبر الإنترنت أو حتى تحويلها إلى العملات التقليدية.

وتعنى كلمة عملة مشفرة، أنها تعتمد بشكل أساسي على مبادئ التشفير في جميع جوانبها، كما أنها تعتبر أيضا العملة الأولى من نوعها والأكثر شهرة وانتشارًا بين العملات التشفيرية المتواجدة علي الإنترنت.

سعر البيتكوين

وصل سعر البيتكوين في 12 يناير 2017 إلى 803 دولار، ووصل حجم إصدار بيتكوين في يناير 2017 إلى 20 مليار بيتكوين، كما بلغ عدد المستخدمين للبيتكوين نحو 11 مليون شخص على مستوى العالم، كما بلغ حجم تبادل البيتكوين مقابل الدولار في نفس التاريخ 76.5 مليون دولار.

المخاطر

وتوجد العديد من المؤشرات التي تكشف مخاطر تداول تلك العملات الإفتراضية بشكل موسع، حيث أنها من الممكن أن تتحكم في الوضع الاقتصادي بالدول الأكثر تداول فيها، أيضا يمكن ان يتخذها رجال الأعمال وسيلة لإخفاء ثرواتهم دون رقابة قانونية.

مع زيادة اتجاه الشركات والأفراد إلى استخدامها سيؤدى إلى عدم قدرة تحكم السلطات النقدية المحلية في عرض النقود.

أيضاً تعرض المحافظ الاستثمارية للأفراد لعمليات قرصنة لسرقة أموالهم، لذلك يجب استخدام مواقع مؤمنة ليتم التداول من خلالها على العملة.

جدل

ورأي العديد من الاقتصاديين حول العالم أن المستقبل هو لعملة البيتكوين خاصة مع إستمرار إرتفاع سعرها والتوسع في إستخدامها عالميا، بينما يري اخرين أن الدول لم تترك تلك العملات ان يتم التوسع بإستخدامها، مشيرين إلي أن المجتمع الدولي سيضيّق الخناق على هذه العملات الرقمية، وأنها لن تصبح عملة رسمية ومطابقة للقوانين، حتى في الدول التي بذلت قصارى جهدها لتشريع استخدام البيتكوين، مثل اليابان وأستراليا، لأن الحكومات لن تسمح للناس بإجراء معاملات مالية ضخمة من خلال طرق لا يمكن تتبع أطرافها.

توقعات

ورأي العديد من الخبراء أن سعر البيتكوين سيصل في المدي القريب إلي نحو 15.000 دولار مع زيادة الإقبال علي إستخدامها وإنتشارها.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020