شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

بالفيديو.. إعلام السيسي يحتفل بمظاهرات إيران وغموض للموقف الرسمي

حالة من السعادة أنتابات وسائل الإعلام المصرية الموالية لنظام عبد الفتاح السيسي، بعد المظاهرات التي تشهدها إيران، حيث وصف الإعلام المصري ما يحدث في إيران بالثورة، وانتقد عدم الدعم العربي والدولي لهذه المظاهرات، كما انتقد بعض الإعلاميين تغطية قناة الجزيرة للإعلام، حيث زعم الإعلام المصري أنها لا تهتم بتغطية المظاهرات، في الوقت الذي غاب فيه الموقف الرسمي المصري من التعليق على الأحداث نهائيًا.

أديب: تظاهرات تاريخية

وقال مقدم البرامج عمرو أديب إن وسائل الإعلام المصرية لا تولي اهتمامًا كافيًا بما يحدث في إيران، مشددًا على أن «التظاهرات التي تشهدها البلاد تاريخية».

وأضاف «أديب»، في برنامجه «كل يوم»، أن «التظاهرات بدأت بمجموعة من المعلمين للمطالبة برفع أجورهم»، وأن الإعلام الإيراني تصدى لها بزعم أنها «مطالب فئوية».

وأكد أن حرية التظاهر والتعبير في إيران «مش سهلة، مش جبنة براميل، النظام في إيران دمه مش خفيف، والحرس الثوري هناك إيده تقيلة».

واعتبر أن نزول الناس إلى الشوارع و«استهداف الخامنئي والملالي مش سهلة»، مشيرًا إلى أن «الموضوع تطور من كلام عن الأجور إلى الكلام عن الفساد وعن الفلوس اللي بتصرف في الخارج، في حروب بالوكالة».

 

موسى: تشبه ثورة يناير

فيما زعم مقدم البرامج أحمد موسى، أن سقوط إيران على يد المتظاهرين يعني سقوط قطر وسقوط تركيا بالتبعية، بعد أن انقلبت الدعوات ضد إيران.

وقال موسى، ببرنامج «على مسئوليتي» على قناة «صدى البلد»، أن «من يدير المنظومة المشتركة بين قطر وتركيا هي إيران، ولذلك ستتأثر تلك الدول بما يحدث في إيران».

وأضاف أن إيران تعد من الدول الغنية، ولكن سياسات النظام الإيراني تقمع الشعب الإيراني وتوجه كل دخلها لتمويل العناصر الإرهابية في سوريا وليبيا وغيرها من الدول ولتفكيك بعض الدول والتآمر عليها.

وقال موسى، إن الشعب الإيراني انتفض ضد النظام الإيراني، لافتًا إلى أن البصمة التي ظهرت في مصر وتونس وليبيا وسوريا هي نفس التي تظهر الآن في مظاهرات الشعب الإيراني.

وأضاف موسى، أن الشعب الإيراني خرج في الشوارع للمطالبة بإسقاط النظام، ومرددين هتافات «الحرية فينك فينك.. الحرس الثوري بينا وبينك»، كما كان يحدث في مصر.

وأشار إلى أن بعض المشاهد التي ظهرت في المظاهرات الإيرانية، كانت موجودة في ثورة 25 يناير، كما طارد المتظاهرون سيارات الشرطة التي دهست المواطنين، واستخدم الحرث الثوري القمع والقتل ضد المتظاهرين، وأقام المتظاهرون مستشفى ميداني لعلاج المصابين في التظاهرات.

 

تامر عبد المنعم: يامرحب بالثورات

وعلق مقدم البرامج تامر عبد المنعم على المظاهرات الشعبية الإيرانية التي انفجرت في شوارع طهران، وسيطرتها على مراكز ومقرات حكومية وبعض الأحياء في بعض المدن.

وقال تامر عبد المنعم مقدم برنامج «العاصمة» على قناة «العاصمة»، :«يا صلاة النبي، يا مرحب بالثورات يا إيران، نفس أعرف الجزيرة مباشر فين، طب فين ترامب، مش هيطلع يقولي ارحل دلوقتي، اللهم لا شماتة».

 

الجارالله يتفرغ لمهاجمة الجزيرة

 

وتفرغ الكاتب الكويتي أحمد الجار الله مهاجمة قناة «الجزيرة» القطرية متهمها بتجاهل الحادث الإرهابي، الذي وقع بالقرب من كنيسة مارمينا بحلوان الجمعة الماضية، كما تتجاهل المظاهرات الشعبية في إيران.

وقال «الجار الله»، في حسابه على «تويتر»، «إن القناة ركزت على قتل فأر بالسم في مصر، بالإضافة إلى الحوارات التي تدار ضد القاهرة والرياض».

وكتب أحمد الجار الله: «قناة الجزيرة ناشطة في حوارات ضد السعودية وحوارات ضد مصر.. في السعودية فيه قط دهسته سيارة والجزيرة تحاور خبراء في لجان الرفق بالحيوان، وفي مصر فيه فأر قتل بالسم والخبراء يتحدثون في الجزيرة هل هذا قتل رحيم في إيران الشعب الإيراني يقتل وفيه مظاهرات ضد دولته المارقه الجزيرة لا تدري بهم».



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020