شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

بالفيديو.. هكذا أثارت خطابات السيسي السخرية خلال 2017

عبد الفتاح السيسي

عشرات الخطابات أطلقها عبدالفتاح السيسي خلال عام 2017 الكثير منها أثار السخرية في بعض الوقت، والغضب في أوقات أخرى، حيث أعلن السيسي في خطابته حرصة على أمن «المواطن الإسرائيلي»، كما اعترف أنه لا يوجد تعليم أو صحة أو سياحة في مصر، عن التعليم قال «يعمل أيه التعليم في وطن ضايع».
فيما شهدت الكثير من خطابات السيسي الأخرى فشلة في تكوين جملة مفهومة، مما أثار السخرية منه، كما تحدث عن حب بنات عائلته له، وفيما يالي أبزر خطابات السيسي المثيرة للجدل خلال 2017..

أمن المواطن الإسرائيلي

أثارت دعوة عبد الفتاح السيسي الفلسطينيين على التغلب على الخلافات فيما بينهم والاستعداد للقبول بالتعايش مع بعضهم البعض ومع الإسرائيليين في سلام وأمن.
وقال السيسي في كلمة أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك «أتوجه بكلمتي وندائي الأول إلى الشعب الفلسطيني وأقول له مهم جداً الاتحاد خلف الهدف وعدم الاختلاف وعدم إضاعة الفرصة والاستعداد لقبول التعايش مع الآخر مع الإسرائيليين في أمان وسلام»

وأدى خروج السيسي عن النص عدة مرات إلى وقوعه في أخطاء أثارت سخرية المعلقين العرب، حيث أكد السيسي على أهمية المفاوضات من أجل ضمان أمن الموطن الإسرائيلي جنباً إلى جنب لضمان أمن المواطن الإسرائيلي

 

عمو عبدالفتاح

وأثار خطاب السيسي الذي تحدث فيه عن حب بنات عائلته له، حيث قال في خطابة، إنه يتعامل باحترام شديد مع جميع فتيات وبنات وسيدات عائلته، لافتاً إلى أنه يحاول أن يطبق الحد الأدنى للتعامل الديني في احترام وتقدير للمرأة.
وأضاف السيسي، خلال جلسة بعنوان «حوار حول دور المرأة في صنع القرار»، ضمن فعاليات منتدى شباب العالم، أنه يجب على المجتمع الحرص في المعالجة الدينية التي أمرنا بها النبي صلى الله عليه وسلم تجاه المرأة، متابعًا: «في أسرتي الصغيرة كل بنات العائلة بتقول (ياريت بابانا عمو عبد الفتاح) لأني عاملتهم كما أوصانا الرسول بحسن معاملة المرأة».

 

كلام غير مفهوم

لم تنحسر بعد موجة التعليقات التي سخرت من طريقة عبد الفتاح السيسي في تركيب الجمل وعدم الربط بينها.
فخلال مداخلاته في فعاليات المنتدي الشبابي في شرم الشيخ، وبعد قصة «عموعبد الفتاح»، عاد السيسي للحديث ليشرح أوضاع شباب مصر، فأثار موجة من التعليقات الساخرة على وسائل التواصل الاجتماعي، وانتشر فيديو كلامه بشكل كبير مع إضافات ساخرة هنا وهناك من الدراما المصرية، ففي الفيديو المسمي بـ «معضلة السيسي» .يقول السيسي : «المعضلة هي أننا لو تحركنا تزعلوا.. ولما تزعلوا تتحركوا.. فلما تتحركوا تلخبطوا.. فلما تلخبطوا تهدوا البلد.. ولو ما اتحركناش هنفضل عاجزين.. وتحسوا بالعجز والقلة.. فتتحركوا وتهدوا البلد.. يعني في جميع الحالات ما نتحركش».

 

حقوق الإنسان: أحنا مش في أوربا

اعترف عبدالفتاح السيسي، بعدم وجود تعليم أو إسكان أو صحة أو توظيف جيد في مصر، لافتا إلى أن بلاده ليست في أوروبا، وإنما في منطقة أخرى.

جاء ذلك في إجابته على سؤال بشأن حقوق الإنسان في مصر خلال مؤتمر صحفي مع نظيره الفرنسي «إيمانويل ماكرون».

واحتد السيسي، على أحد الصحفيين، وقال منفعلا: «لا يجب أن نقصر حقوق الإنسان سياسيا فقط».

وأضاف: «لماذا لا تسألني عن حق الإنسان في التعليم الجيد.. معندناش (ليس لدينا) تعليم جيد، ولماذا لا تسألني عن حق العلاج الجيد.. معندناش علاج جيد، ومبتسألنيش ليه (لماذا لا تسألني) عن حق التشغيل والتوظيف.. معندناش».

وتابع السيسي اعترافاته بالقول: «مبتسألنيش ليه عن الإسكان الجيد.. معندناش.. مبتسألنيش ليه عن الوعي الحقيقي اللي المفروض (الذي من المفترض) أن نرسخه في نفوس المصريين».

واستطرد: «نحن لا نتهرب من الإجابة عن حقوق الإنسان، ولكن يجب وضع مصر في سياقها الطبيعي، لدولة في ظروفها، فنحن لسنا في أوروبا، بتقدمها الفكري والثقافي والحضاري والإنساني. نحن في منطقة أخرى».

 

 

المصريين معاهم فلوس كتير

وزعم عبدالفتاح السيسي أن المصريين أغنياء ومعاهم فلوس قائلا أن السوق المصرية ضخمة جدًا حيث يوجد بها 100 مليون مصري.
وذكر السيسي، خلال مشاركته بفعاليات مؤتمر أفريقيا 2017، على قناة «إكسترا نيوز»: المصريين معاهم فلوس كتير سواء مستثمرين أو مواطنين عاديين.

 

ينفع أيه التعليم في وطن ضايع

قال عبدالفتاح السيسي تعليقًا على تأخر التعليم، «ينفع أيه التعليم في وطن ضايع، وتساءل السيسى خلال مداخلته بمؤتمر الشباب المنعقد بالقاهرة، فيه دول جنبنا ماكنش فيها أمية ولكن مزقتها الحروب فهل نفعها التعليم؟، معلقًا: «ينفع التعليم فى إيه مع وطن ضايع؟»، مطالباً بالاستفادة من تجارب الدول المجاورة.
قال ا السيسي، إن مصر تواجه تحديات كبيرة، مشيرًا إلى أن الدول الأخرى، كانت تخرج إنسان واعى لبلده وأسرته، وبالتالى لم تتعرض لمؤامرات مضيفًا: «ممكن يكون عدم وعينا هو المؤامرة».

 

بدل ما نصرف على السكة الحديد نحط الفلوس في البنك

قال عبدالفتاح السيسي، أثناء افتتاح مشروعات تنموية في قنا وسوهاج، في 14 مايو الماضي، لدى حديثه عن تطوير قطاع هيئة السكة الحديد، قائلا: «أنا بدل ما أصرف 100 مليار جنيه لرفع كفاءته عشان أكهرب وأعمل ميكنة، أنا أحط الفلوس دي في البنك، وآخد فايدة عليها تجمع سنويا 1 مليار جنيه، ولو بالوضع الجديد هنجمع 2 مليار جنيه..هو بيتكلم عن الصعيد ووجه بحري.. طيب الكلام ده هنسده منين؟.. هندفع اللي إحنا جايبينه قرض من كوريا وقرض من فرنسا منين؟».

وأوضح قائلا: «بدل ما نصرف الفلوس دي كلها لتطوير السكة الحديد، أنا أحط الفلوس في البنك عشان الفوائد أحسن».

وأضاف: «أعملك سكة حديد آمنة وتدفع وماتقولش غلبان مش قادر؟ ولا نسيب الكلام ده كله وكل شوية يبقى فى حادثة والناس تموت وخدمة مش مظبوطة؟».



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020