شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

الشنق بالجملة.. 138 حكم إعدام خلال 2017

أحكام إعدام بالجملة أصدرتها المحاكم المصرية بمختلف دوائرها خلال 2017، حيث تمت معاقبة 138 متهمًا بالإعدام شنقًا، بعد ورود رأي مفتي الجمهورية بشأنهم إلى محاكم الجنايات المختلفة، من بينهم أسماء غادرت البلاد بعد أحداث الثالث يوليو.

وعبر هذا التقرير نرصد تلك الأحكام

هشام عشماوي وتنظيم «المرابطون»

في 27 من ديسمبر أيضًا، قضت المحكمة العسكرية بشرق القاهرة، بإعدام 11 متهمًا، بينهم الضابط هشام عشماوي، قائد ما يعرف بتنظيم «المرابطون»، لإدانتهم بارتكاب 17 واقعة عنف، من بينها «التخطيط لتفجير قصر الاتحادية»، في القضية المعروفة بـ«أنصار بيت المقدس 3».

فيما قضت المحكمة كذلك فى ذات القضية بالسجن بأحكام تتراوح ما بين 3 سنوات، والمؤبد (25 عامًا) لـ81 آخرين (24 حضوريًا والباقي غيابيًا).

واتهمت المحكمة المدانين في القضية بالقتل العمد، وتفجير منشآت شرطية ودبلوماسية، ومحاولة تفجير قصر الاتحادية الرئاسي خلال عامي 2014 و2015، وهو ما نفته هيئة الدفاع عنهم.

هشام عشماوي ضابط الصاعقة السابق – أرشيفية

إعدام 15

في 26 من ديسمبر الجاري، نفذت مصلحة السجون بوزارة الداخلية، حكم الإعدام بحق 15 متهمًا في قضايا إرهاب، بعد رفض الطعون المقدمة منهم على الحكم بإعدامهم بشأن اتهامهم بالتورط في قتل واستهداف ضباط وجنود بالقوات المسلحة بشمال سيناء.

أصدرت محكمة الطعون العسكرية العليا، حكمًا بتأييد الحكم الصادر بإعدام المتهمين فى الحكم الصادر من المحكمة العسكرية بالإسماعيلية في القضية التي حملت رقم 411 لسنة 2013 عسكري الإسماعيلية- شمال سيناء.

والمتهمون المنفذ فيهم حكم الإعدام هم: عبد الرحمن سلامة سالم سلامة أبو عيطا، أحمد عزمي حسن حمد، علاء كامل سليم سلام، مسعد حمدان سالم سلامة، موسى محمد عمر حراز، حليم عواد سليمان، إبراهيم سالم حماد محمد السماعنة، وإسماعيل عبد الله حمدان، وحسن سلامة جمعة مسلم، ودهب عواد سليمان، ويوسف عياد سليمان عواد، ومحمد عايش غنام، وسلامة صابر سليم سلامة، وفؤاد سلامة جمعة، ومحمد سلامة طلال سليمان، أحمد سلامة طلال سليمان.

أسندت النيابة إلى المتهمين تهمة ارتكابهم جرائم قتل الضباط والجنود، وحيازة مفرقعات عبارة عن قنبلتين يدويتين، والهجوم على دوريات أمنية بمنطقة العريش.

خلية داعش دمياط

في 19 ديسمبر ، قررت محكمة جنايات شمال القاهرة، برئاسة المستشار سعيد الصياد، والمنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، إحالة 21 متهمًا، بالقضية المعروفة بـ«خلية داعش دمياط» للمفتي، بشأن اتهامهم بقنص وقتل ضباط وأفراد الشرطة والجيش، بمحافظة دمياط وتعطيل مؤسسات الدولة عن القيام بمهامها، وحددت المحكمة جلسة 22 من فبراير المقبل، للنطق بالحكم فور وصول رأى المفتى.

وأسندت النيابة العامة للمتهمين بأنهم فى الفترة ما بين 2012 وأغسطس 2014، انضموا لجماعة على خلاف القانون «تنظيم الدولة» بدمياط، كان الغرض منها تعطيل الدولة من ممارسة أعمالها والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين وتعريض السلم العام للخطر، واعتناق أفكار تكفيرية للحاكم، إلى جانب استحلال الكنائس واستهداف المنشآت العامة والخاصة، وحيازة الأسلحة وتصنيع المفرقعات اللازمة.

تنظيم أجناد مصر

في 7 من ديسمبر الجاري، قضت محكمة جنايات الجيزة، بالإعدام شنقًا لـ13 متهمًا بارتكاب جرائم  بزرع عبوات ناسفة، واستهداف الكمائن الأمنية، وأقسام الشرطة، في القضية المعروفة إعلاميًا بـ«تنظيم أجناد مصر».

نسبت نيابة أمن الدولة للمتهمين في أمر الإحالة، أنهم في 2013، أنشأوا جماعة أُسست على خلاف أحكام القانون الغرض منها الدعوة إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين، وتأسيس جماعة أجناد مصر التي تدعو إلى تكفير الحاكم وشرعية الخروج عليه وتغيير نظام الحكم بالقوة والاعتداء على أفراد ومنشآت القوات المسلحة والشرطة واستباحة دماء المسيحيين ودور عبادتهم واستحلال أموالهم وممتلكاتهم.

 

اقتحام قسم حلوان

فى 10 أكتوبر الماضي، قضت محكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار حسن فريد، والمنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، بإعدام 8 متهمين ، لإدانتهم بارتكاب أحداث العنف والفوضى فى القضية المعروفة إعلاميًا بـ«اقتحام قسم حلوان»، من خلال إضرام النيران بالقسم، التى أسفرت عن مقتل 6 أشخاص، بينهم ثلاثة ضباط شرطة، فضلاً عن إصابة 19 آخرين من رجال الشرطة والأهالى.

و قضت المحكمة بإلزام جميع المتهمين برد مبلغ مليون جنيه و875 ألف جنيه، قيمة التلفيات التى أحدثوها بالقضية، وإلزام جميع المتهمين عدا 5 منهم برد مبلغ مليون جنيه لوزير الداخلية بصفته، وإلزام جميع المتهمين عدا 5 أيضًا برد مبلغ 100 ألف جنيه على سبيل التعويض المدنى لأحد المجنى عليهم ويدعى مصطفى صابر.

داعش ليبيا

وفي 25 نوفمبر، عاقبت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، برئاسة المستشار حسن فريد، 7 متهمين بالإعدام شنقًا، فى القضية التى عرفت إعلاميًا بـ«داعش ليبيا»، على خلفية إدانتهم بتكوين خلية إرهابية بمحافظة مرسى مطروح تتبع فرع تنظيم «داعش ليبيا»، تورطت فى ذبح أقباط ليبيا فى وقت مضى.

كما قضت المحكمة بالسجن المؤبد لـ10 متهمين، ومعاقبة 3 متهمين آخرين بالسجن المشدد 15 سنة لكل منهم.

وتضمن منطوق الحكم حرمان المحكوم عليهم غيابيًا وعددهم 5 متهمين بينهم 3 محكوم عليهم بالإعدام، واثنان محكوم عليهما بالسجن المؤبد، من التصرف في أموالهم وإدارتها، ووضع المحكوم عليهم جميعا (عدا المحكوم عليهم بالإعدام) تحت مراقبة الشرطة لمدة 5 سنوات عقب انتهاء مدة العقوبة.

والمتهمون الذين قضي بإعدامهم بعد استطلاع رأي مفتي الديار المصرية هم كل من: محمد خالد محمد حافظ وشهرته «حمادة الباشا» مكنى «أبو يوسف» (تاجر عطور – محبوس) ومحمد السيد السيد حجازي (تاجر – محبوس) ومحمود عبد السميع محمد عبد السميع وشهرته «محمود السمالوسي» مكنى «أبو مسلم» (موزع مواد غذائية – محبوس) وفتح الله فرج عوض حامد وشهرته «فتحي السرحاني» (مقاول – خارج البلاد) وعبد الله دخيل حمد عبد المولى حركي «قصورة» (خارج البلاد) ومحمد مصطفى محمد دسوقي (طالب – خارج البلاد) ومحمد تامر أحمد علي حسن البنهاوي (حاصل على بكالوريوس فنون جميلة – معتقل).

مذبحة بورسعيد

وفي 20 فبراير، أيدت محكمة النقض، أحكام الإعدام بحق 10 مدانين في مقتل 72 من مشجعي النادي الأهلي في 2012 في القضية المعروفة إعلاميا بـ«مذبحة بورسعيد»، ورفضت المحكمة، الطعون المقدمة من المتهمين العشرة الصادر ضدهم أحكام بالإعدام من محكمة جنايات بورسعيد.

كما قضت المحكمة بقبول طعن 41 متهما اخرين وإعادة محاكمتهم أمام دائرة أخرى.

كانت محكمة جنايات بورسعيد، قضت في يونيو 2015 بإعدام 11متهمًا (أحدهم غيابيا) في قضية«مذبحة بورسعيد»، وعاقبت المحكمة 10 متهمين اخرين بالسجن المؤبد، وسجن 12 متهمًا من بينهم مدير أمن بورسعيد ورجال أمن 5 سنوات، وبرأت المحكمة 20 متهمًا آخرين في القضية التي شغلت الرأي العام لسنوات.

أسندت النيابة أسندت للمتهمين تهم ارتكاب «جنايات القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد المقترن بجنايات القتل والشروع فيه، والسرقة والتخريب والبلطجة، وتبييت النية وعقد العزم على قتل بعض مشجعي فريق النادي الأهلي (الأولتراس) انتقاما منهم لخلافات سابقة».

مذبحة بورسعيد

خلية وجدي غنيم

في 30 أبريل، قضت الدائرة 15 إرهاب بمحكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بأكاديمية الشرطة، برئاسة المستشار شعبان الشامي، بالإعدام شنقًا للداعية الإسلامي المقيم خارج البلاد، وجدي غنيم واثنين آخرين، والمؤبد لباقي المتهمين في القضية المعروفة إعلاميًا بـ«خلية وجدي غنيم».

وجدي غنيم

مذبحة كرداسة

في 2 يوليو الماضي، قضت الدائرة 11 إرهاب، برئاسة المستشار محمد شيرين فهمى، رئيس محكمة جنايات القاهرة، بإعدام 20 متهمًا فى القضية المسماة إعلاميًا ب«مذبحة كرداسة»، عقب ورود رأى مفتي الجمهورية بشأنهم.

اغتيال النائب العام

وفي 22 يوليو، قضت، محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار حسن فريد، بإعدام 28 متهمًا، والمؤبد لـ15 آخرين، والمشدد 15 سنة لـ8 متهمين آخرين، و10 سنوات لـ15 آخرين، في القضية المعروفة إعلاميًا بـ«اغتيال النائب العام».

بتاريخ 29 من يونيو 2015، فُخخ موكب النائب العام الأسبق، المستشار هشام بركات، بواسطة سيارة ملغمة، استهدفت موكبه عقب خروجه من منزله بشارع متفرع من عمار بن ياسر بالنزهة، خلف الكلية الحربية، وأسفر تفخيخ الموكب عن مقتل هشام بركات وإصابة تسعة من طاقم حراسته وآخرين.

 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020