شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

بريطانية تعيش بقلب صناعي «محمول» في حقيبة على ظهرها

Picture: Craig Hibbert 29-12-17 Selwa Hussain with her portable heart.

أصبحت حالة البريطانية سلوى حسين، حالة نادرة الجدوث في العالم وذلك بعد خضوعها لجراحة خطيرة انتهت بأن تعيش بدون قلب في صدرها.

فقد كشفت صحيفة ميرور البريطانية أن السيدة البريطانية سلوى حسين التي تبلغ من العمر 39 سنة، خرجت من عملية جراحية استمرت 6 ساعات بدون قلب في داخل جسدها، ليقوم الأطباء بوضع قلباً صناعياً لها في حقيبة يتوجب عليها أن تحملها على ظهرها لتبقى على قيد الحياة.

وأوضحت الصحيفة أن الحقيبة التي تحتوي على القلب الصناعي يبلغ وزنها 6.8 كيلو جرام، تحتوي على بطارية لتوفير الطاقة الكهربائية وتشغيل القلب الصناعي، وذلك بالإضافة إلى مضخة وموتور إلكتروني، والذي يقوم بنفس عمل القلب الطبيعي وهو ضخ الدماء في كافة أنحاء الجسم وتشغيل الدورة الدموية فيه.

وكانت سلوى قد أصيبت بفشل في القلب في شهر يوليو الماضي وتم نقلها إلى مستشفى هارفيلد بغرب لندن حيث اجريت لها الجراحة، بحسب ما ذكر موقع العربية.

والجدير بالذكر أن حالة سلوى ليست الأولى بل هي الحالة الثانية في تاريخ بريطانيا، وأشار الأطباء أنها تعيش حالياً بشكل طبيعي دون مشاكل وتمارس عملها كالمعتاد، لكن بدون قلب داخل جسدها بل بقلبًا صناعيًا محمولًا في حقيبتها مدى الحياة.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020