شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

احتجاجًا على اتهامات «ترامب».. «باكستان» تُصعد وتستدعي السفير الأميركي

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

استدعت الخارجية الباكستانية، اليوم الاثنين، السفير الأميركي لديها ديفيد هيل، وسلمته رسالة احتجاج على تصريحات للرئيس الأميركي، دونالد ترامب، اتهم فيها إسلام أباد بتوفير «ملاذات آمنة للإرهابيين».

وأعلن مكتب رئيس الوزراء الباكستاني، شاهد خاقان عباسي، في بيان اليوم الإثنين، أن الأخير دعا، غدًا الثلاثاء، إلى جلسة خاصة لمجلس الوزراء لبحث تصريحات ترامب.

وأكد مكتب بيان رئيس الوزراء أن باكستان لن تبقى صامتة إزاء تصريحات الرئيس الأميركي الأخيرة، التي اعتبرها «إهانة لما قدمته باكستان من التضحيات في مواجهة الإرهاب».

من جانبه، تعهد وزير الخارجية الباكستانية، خواجه محمد آصف، على صفحته في «تويتر»، بالكشف عن الكثير من الحقائق بشأن تصريحات الرئيس الأميركي.

كما قال آصف، في مقابلة مع قناة «جيو»، إن تصريحات ترامب «محاولة لإلقاء اللائمة على باكستان بعد أن فشلت القوات الأميركية في أفغانستان»، مؤكدا أن إسلام أباد مستعدة لتقديم جردة حساب بشأن المساعدات الأميركية ولن تقبل أي مساومة على سيادتها.

رفض باكستاني

وبدوره ، قال «حمد الله» محب سفير أفغانستان في واشنطن في تغريدة على «تويتر» الاثنين إن تغريدة ترامب «رسالة مشجعة للأفغان الذين يعانون على يد الإرهابيين المتمركزين في باكستان منذ فترة طويلة جدا». ولم ترد سفارة باكستان في واشنطن حتى الآن على طلب للتعليق اليوم الاثنين.

من جانبه، قال زعيم «الجماعة الإسلامية»، سراج الحق، إن «باكستان دولة حرة وستبقى حرة وهي لا تحتاج أن تسمع لأحد، وجميع قراراتها ستبقى في دائرة مصالحها وليس مصالح الآخرين».

واستأثرت تصريحات ترامب باهتمام الإعلام الباكستاني، الذي أجمع على أنها لا تليق بواشنطن باعتبارها حليفا لإسلام أباد.

بهذا الصدد، قال المحلل السياسي الباكستاني شهزاد شودري، إن على باكستان «شعبًا وحكومة، ألا تأخذ ما قاله الرئيس الأميركي على محمل الجد، لأنها لا تعكس رأي صناع القرار في الولايات المتحدة الأميركية».

تصريح «ترامب»

وكان دونالد ترامب قال، في وقت سابق من اليوم، إن الولايات المتحدة منحت باكستان «بحماقة» مساعدات تجاوزت 33 مليار دولار على مدى 15 عاماً، رغم عدم حصولها على شيء في المقابل وتعهد بوقف تلك المساعدات.

وغرد ترامب على حسابه في «تويتر»: «يوفرون ملاذاً آمناً للإرهابيين الذين نتعقبهم في أفغانستان من دون مساعدة تُذكر. لا مزيد! ». وأضاف «الولايات المتحدة منحت باكستان بحماقة أكثر من 33 مليار دولار في شكل مساعدات على مدى 15 عاما، وهم لم يمنحونا سوى الأكاذيب والخداع، معتقدين أن زعماءنا حمقى».



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020