شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

رسميًا: مصر خارج مجلس الأمن.. والكويت وخمس دول أخرى ينضمون ويرفعون أعلامهم

مجلس الأمن - أرشيفية

انتهت اليوم الثلاثاء رسميًا عضوية مصر في مجلس الأمن الدولي، رفقة «اليابان والسنغال وأوكرانيا وأوروجواي وإيطاليا»؛ بعدما انتخبت الجمعية العامة للأمم المتحدة (التي تضم 193 دولة) يوم الجمعة ساحل العاج وغينيا الاستوائية والكويت وبيرو وبولندا لعضويته لمدة عامين تبدأ من يناير الجاري.

وحرص سفراء الدول الست الجدد، وهم خمسة رجال وامرأة واحدة (سفيرة بولندا يوانا فرونيتشا)، على وضع أعلام بلدانهم بين أعلام الدول التسع الأخرى الأعضاء في المجلس عند مدخل قاعة الاجتماعات.

وبذلك؛ بلغ عدد أعضاء المجلس 15: ثلاث نساء و12 رجلًا. وإضافة إلى السفيرة الأميركية نيكي هايلي ونظيرتها البولندية التي انضمت الثلاثاء إلى المنتدى الأممي، تصل السفيرة البريطانية الجديدة لدى المنظمة الدولية «كارن بيرس» في يناير الجاري.

صعب المنال

وقال سفير كازاخستان لدى الأمم المتحدة «خيرت عمروف»، الذي يتولى الرئاسة الدورية لمجلس الأمن في يناير الجاري، إنَّ «السلام والأمن ليسا سهلي المنال».

وأضاف، في حفل غير مسبوق بناء على طلبه في مقر الأمم المتحدة: «ستتاح لكم فرصة فعلية لإحداث الفرق».

أهمية المجلس 

ويتألّف مجلس الأمن من 15 دولة؛ عشر بالانتخاب وخمس دائمة العضوية تتمتع بحق النقض: الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا والصين وروسيا. والمجلس هو الجهة الوحيدة التابعة للأمم المتحدة التي يمكنها إصدار قرارات ملزمة قانونًا ولديها سلطة فرض عقوبات وتفويض استخدام القوة. ولضمان التمثيل الجغرافي؛ تُخصّص خمسة مقاعد لدول إفريقية وآسيوية، ومقعد لدولة من شرق أوروبا، ومقعدان لدول من أميركا اللاتينية ومنطقة الكاريبي، ومقعدان لدول غربية ودول أخرى.

وبموجب ميثاق الأمم المتحدة، فمسؤولية مجلس الأمن الرئيسة هي صون السلم والأمن الدوليين، وعلى جميع الدول الأعضاء فيه الامتثال لقرارات المجلس. ومصر هي البلد العربي الوحيد الذي حصل على مقعد غير دائم بمجلس الأمن في عام 2016؛ لتخلف بذلك الأردن بعد انتهاء عضويته.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020