شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

نائب مرشد «الإخوان» للأقباط: لستم في أمان مع السيسي.. واتحدوا ضد نظامه

إبراهيم منير - أرشيفية

أدان إبراهيم منير، نائب مرشد جماعة الإخوان المسلمين، تنفيذ حكم الإعدام في أربعة أفراد ادّعى القضاء العسكري إدانتهم في تفجير قتل ثلاثة طلاب عسكريين في 2014، مؤكدًا أنّ الحكم جائر وظالم.

ووجّه «إبراهيم» رسالة إلى المصريين، مسلمين ومسيحيين، طالبهم فيها بالاتحاد ضد نظام عبدالفتاح السيسي جاء نصها كالتالي:

«جزاكم الله كل الخير على جهودكم وعلى مواصلة عملكم نصرة لمصر وقضاياها.

وبهذه المناسبة فلن نبكي على شهداء ارتقوا إلى السماء بفعل الظالمين واستكبار المستكبرين، وهنيئا لهم جنة عرضها السماوات والأرض والحياة عند ربهم يرزقون، ونسأل الله لذويهم وأحبابهم وإخوانهم والأمة كلها صبرا ندخل به الجنة وفتحا ينير لنا الطريق.

ورسالة إلى شعب مصر نقول فيها ثقوا بعدل السماء فلن يكون الفرعون الجديد بعسكره وزبانية سجونه وغثاء أنصاره إلا هشيما تذروه الرياح، وستأتي نهايتهم بغتة قريبا من حيث لا يحتسبون.

ورسالة من رجل على أبواب الآخرة إلى شعب مصر كله بمسلميه ومسيحييه أن احذروا كيد هؤلاء الفراعنة الصغار الذين لا يريدون لنا جميعا أي خير وعلينا أن نقرأ ما حدث الآن قراءة صحيحة.

لقد نفذ هذا الدكتاتور عمليات الإعدام الأخيرة الظالمة ومصر تستقبل أعياد الميلاد للتغطية على تآمره على الجميع بالآتي:

أولا: التغطية على جرائمه بحق الكنائس وآخرها حادثة كنيسة مارمينا بحلوان التي ظهر تماما تآمره عليها.

ثانيا: إظهار الاحتفالات بأعياد الميلاد وكأنها شماتة في ما حدث من قتل لبعض الشباب من المسلمين.

ثالثا: ستأتي زيارته المرتقبة إلى الكاتدرائية للتهنئة مع كلمات الزيف والزور التي يجيدها وترحيب الحضور به (مضطرين) ليصب الزيت الملتهب على جروح الفتنة لإشعال نيرانها التي يدّعي أنه يعمل على التصدي لها.

لا أطلب من الإخوة المسؤولين في الكنيسة عدم استقباله أو عدم استقبال من يمثله، فقد لا يكون هذا من حقي، ولكن مع تمنياتي لهم بعام جديد آمن سعيد لهم ولمصر كلها، فكل ما أرجوه أن يصل بنا الوعي مسيحيين ومسلمين إلى الانتباه لكيد الكائدين.

رحم الله الشهداء ووقى مصر كلها السوء وأزاح عنها هذا الحكم العسكري البغيض».

 

رسالة إبراهيم منير


X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020