شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

سنغافورة تمنع عرض فيلم عن قصة الناشطة الفلسطينية عهد التميمي

الطفلة عهد التميمي في المحكمة - أرشيفية

منعت سنغافورة عرض فيلم وثائقي يحكي قصة الناشطة الفلسطينية عهد التميمي خلال مهرجانًا سينمائيًا، وهي الفتاة التي أصبحت رمزا لمقاومة الاحتلال الإسرائيلي في الضفة الغربية بعد اعتقالها الشهر الماضي.

وكشفت السلطات بسنغافورة، أن سبب منع الفيلم هو «تألق المقاومة»، مشيرة إلى أن الفيلم منحاز، ومن المحتمل أن تنقسم حوله الآراء في الدولة المتعددة الأعراق الواقعة جنوب شرق آسيا.

وأوضحت سلطة تطوير الإعلام في سنغافورة، عبر موقعها الرسمي، أن الفيلم الوثائقي الذي يرى الصراع بين «إسرائيل» والفلسطينيين بعيون «عهد» البالغة من العمر 16 عاما، وناشطة أخرى صغيرة مما يجعله يفتقر إلى التوازن، بحسب ما ذكرت وكالة «رويترز».

وقالت سلطة التطوير بسنغافورة، في بيانها: «الإعلام السرد المنحاز في الفيلم تحريضي ومن المحتمل أن يتسبب في تنافر بين مختلف الأعراق والديانات في سنغافورة».

وكان من المقرر أن يُعرض الفيلم الوثائقي في مهرجان سنغافورة للسينما الفلسطينية، يوم الخميس المقبل، والذي تم عرضه في عدد من المهرجانات في العالم، العام الماضي، حيث فاز بجائزة أفضل فيلم وثائقي بمهرجان سينما حقوق الإنسان في بلفاست، إلا أن الفيلم قد اكتسب أهمية أكبر بعد اعتقال عهد الشهر الماضي.

على صعيد آخر، فسنغافورة تربطها علاقات دبلوماسية وعسكرية ودية مع الاحتلال الإسرائيلي، وعلى الرغم من ذلك فقد كانت من بين الدول التي عارضت قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب للاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.
الجدير بالذكر أن القضاء الإسرائيلي قد وجه 12 اتهاما للصبية الفلسطينية عهد التميمي، التي تبلغ من العمر 17 عامًا، من بينها صفع جندي قبل نحو أسبوعين وإلقاء الحجارة على القوات الإسرائيلية في الضفة الغربية.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020