شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

إعلام السيسي يبرر مقتل «عفرتو» ويحذر من تكرار سيناريو 25 يناير

حاول إعلام السيسي تبرير مقتل الشاب عفروتو، والذي توفي داخل قسم المقطم؛ حيث اتهم الإعلام الشاب بأنه تاجر مخدرات، وتوفي نتيجة نزيف داخلي في المخ، ولم يتعرض لأي تعذيب، مهددين من يحاول استغلال الحادث لإحياء ثورة 25 يناير.

تامر عبدالمنعم: الإخوان تستغل الحادث

قال مقدم البرامج تامر عبدالمنعم، إن اللجان الإلكترونية للإخوان هي من تحاول أن تثير الأزمات عقب وفاة المواطن «عفروتو» أحد مروجي المخدرات في منطقة المقطم.

واستنكر عبدالمنعم، خلال تقديمه حلقة اليوم من برنامجه «العاصمة»، محاولات عدد من الأهالي اقتحام قسم المقطم وإشعال النار في عدد من السيارات بالمولوتوف، مضيفا أن «كل المصريين الوطنيين يرفضون اقتحام القسم أو مهاجمة رجال الشرطة».

وأكد عبدالمنعم، أن كل أهالي المقطم يعرفون جيدا الشاب «عفروتو»، الذي يوزع مخدر الاستركوس ومشهور بالمنطقة، مرددا: «الإخوان تحاول أن تستغل مقتل عفروتو لإحياء مولد سيدي العريان»- في إشارة منه إلى اقتراب ذكرى 25 يناير.

موسى: مش هنرجع 28 يناير تاني

قال مقدم البرامج أحمد موسى، إنه لا يعرف تفاصيل أحداث المقطم، مؤكدا «أي حد يفكر إننا هنرجع لأيام 28 يناير تاني مش هيحصل انسوا، والنيابة بتحقق في الواقعة، ولو في ظابط مدان هيتحاكم».

وحذّر موسى، في برنامجه «على مسئوليتي» المذاع على فضائية «صدى البلد»، من محاولة إثارة الشغب أمام أي قسم شرطة، قائلا: «اوعي تقرب من أي قسم شرطة».

وأوضح أحمد موسى، أنه لن يتكرّر ما حدث في السابق، مشيرًا إلى أن الدولة وأجهزة الأمن لن يسمحوا بتكرار إشاعة الفوضى في البلاد مرة أخرى، ولن يسمح بتدمير مؤسسة الشرطة مرة ثانية.

أديب: هناك من يستغل الحادث

وطالب عمرو أديب وزارة الداخلية بكشف الحقائق في مسألة مقتل الشاب «عفروتو» داخل قسم المقطم بأسرع وقت.

وقال أديب، خلال تقديم برنامج «كل يوم» المذاع عبر فضائية «أون إي»، إن هناك من سيستغل هذا الحادث لإشعال الأمور مرة أخرى في مصر وعمل وقيعة مع الداخلية متابعا: «ماتكرروش مأساة خالد سعيد بالكتمان عن قضية عفروتو».

وأضاف أديب، أن الصحف الأجنبية تحديدا ستهتم بمثل هذه الأمور متابعا: «أراهن أن النيويورك تايمز هتستغل حادث عفروتو علشان تضر بمصر.. وليه نديلهم الفرصة دي».

لميس الحديدي: العصر اختلف عن 25 يناير

وقالت لميس الحديدي، لا بد أن يكون هناك متحدث رسمي للوزارة الداخلية يتحدث للإعلام في الأمور الهامة، مثل قضية وفاة الشاب «عفروتو» داخل قسم المقطم.

وأوضحت لميس، خلال حلقة اليوم من برنامج «هنا العاصمة»، المذاع على فضائية «سي بي سي»، أن العصر اختلف عن قبل 25 يناير وأصبح عصر السوشيال ميديا، وتداول المعلومات، مستنكرة أن وزارة الداخلية لم ترد على الاهتمامات الموجهة إليها بقتل الشاب حتى الآن.

واستنكرت الحديدي، ما فعله أهل الشاب «عفروتو» من مهاجمة قسم شرطة المقطم وإشعال النيران في 3 عربات شرطة وعدد كبير من السيارات «المحرزة» في قضايا بالقسم، مرددة: «لا بد أن يطبق القانون على الجميع في قضية عفروتو».



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية