شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

عقب توتر العلاقات مع السودان.. وزيرا خارجيتي مصر والسعودية يناقشان أمن البحر الأحمر

وزير خارجية مصر سامح شكري ووزير الخارجية السعودي عادل الجبير يناقشان أمن البحر الأحمر (7 يناير 2018)

التقى وزير الخارجية المصري سامح شكري بنظيره السعودي عادل الجبير اليوم الأحد على هامش مشاركتهما في لقاء وزاري عربي بشأن القدس في عمّان، بحثا فيه الوضع في منطقة القرن الإفريقي وأمن البحر الأحمر، وفق بيان صادر عن وزارة الخارجية المصرية.

وقال البيان إنّ «المحادثات عكست إدراكًا مشتركًا لطبيعة التحديات التي تواجه المنطقة، وتوافقًا في الرؤى بشأن سبل مواجهة كافة أشكال التدخل الأجنبي في شؤون الدول العربية».

وأضاف أنّ الوزيران أكدا «الأهمية البالغة لزيادة التنسيق والتضامن بين البلدين في مواجهة تلك التحديات، وتبني المواقف المشتركة التي من شأنها أن تحافظ على مصالح الشعبين الشقيقين، والأمن القومي العربي واستقرار المنطقة بصفة عامة».

وتابع أنّ شكري شدّد على ترتيب هذا اللقاء، استكمالًا لمشاورات أجراها مع نظيره الإماراتي في أبو ظبي الأسبوع الماضي بشأن ما وصفها بالتهديدات الناجمة عن تزايد أشكال الوجود والتدخل الخارجي في مناطق متاخمة لدوائر الأمن القومي للدول الثلاث.

ويأتي اجتماع الوزيرين في الوقت الذي تشهد فيه العلاقات المصرية السودانية توترًا متزايدًا وصل إلى ذروته قبل أيام باستدعاء الخرطوم سفيرها من القاهرة. ووجّه الإعلام المصري انتقادات لاذعة للسودان بعد توقيع الخرطوم مؤخرًا اتفاقية تمنح بموجبها تركيا حق إدارة جزيرة سواكن على البحر الأحمر واعتبرتها القاهرة خطوة استفزازية من جانب الخرطوم.

وتحظى جزيرة سواكن بموقع استراتيجي؛ فهي غير بعيدة عن السواحل السعودية والمصرية والإريترية واليمنية، وهو ما يجعلها دائمًا محل جدل، حيث تقع على الساحل الغربي للبحر الأحمر شرق السودان، جنوب مدينة بورتسودان، وتبعد عن الخرطوم 560 كيلومترًا، ومساحتها تبلغ 20 كيلومترًا. وتتكون من منطقة ساحلية واسعة يدخلها لسان بحري يجعل منها ميناء طبيعيًا كان بوابة السودان الشرقية والبحرية قديمًا.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية