شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

حلم الدوري الإسباني يتبخر.. 3 أسباب وراء خسارة ريال مدريد أمام فياريال

ريال مدريد بعد الخسارة من برشلونة

تلقى فريق ريال مدريد الإسباني، خسارة مؤلمة أمام نظيره فياريال، بهدف دون رد، في المباراة التي أقيمت مساء أمس السبت، في الدوري الإسباني.

وفشل «الميرنجي» في تحقيق الفوز الثالث على التوالي؛ إذ خسر من برشلونة وتعادل أمام سيلتا فيجو قبل أن يخسر مجددًا من فياريال، ليتجمد رصيده عند النقطة 32، بفارق 16 نقطة عن غريمه، «البلوجرانا»، المتصدر.

وعلى الرغم من تقديم «الميرنجي»، موسمًا استثنائيًا مؤخرًا، بالتتويج بـ5 بطولات للمرة الأولى في تاريخ النادي، تحت قيادة المدير الفني الفرنسي، زين الدين زيدان، إلا أن «الأبيض» يعاني من هبوط حاد في المستوى خلال الموسم الجاري.

ونرصد في هذا التقرير، الأسباب وراء تراجع مستوى ريال مدريد بشكل كبير للغاية، مع تبخر حلم إمكانية المحافظة على لقب الدوري الإسباني.

لاعبو ريال مدريد- صورة أرشيفية

خط الوسط
وسط ملعب ريال مدريد، كان أحد الأسباب وراء تفوق الفريق في حقبة زين الدين زيدان، ومصدر قوة الفريق الذي أسهم في التتويج بـ5 بطولات، إلا أن الموسم الحالي شهد تراجعا كبيرا في مستوى الثلاثي، مودريتش، كروس وإيسكو، وكذلك وسط الملعب المدافع، كاسيميرو.

وظهر ريال مدريد بمستوى جيد في وسط الملعب، خلال مباراة الأمس، وتمكن ثلاثي الوسط من فرض السيطرة على الكرة معظم أوقات المباراة، وتمكنوا من إتاحة العديد من الفرص للمهاجمين للتسجيل.

ويمثل مركز وسط الملعب المدافع، أحد أهم الثغرات في وسط ملعب ريال مدريد، خاصة في الوقت الذي يشن فيه الفريق هجمات على الخصم؛ إذ ظهر سوء تمركز كاسيميرو في مناسبات عدة، كان آخرها في الكرة التي استقبل منها الفريق الهدف الأول في الدقائق الأخيرة من اللقاء.

نقص الفاعلية
هجوم ريال مدريد هو أحد نقاط الضعف الواضحة وسبب كبوة «الملكي» خلال الموسم الحالي، خاصة بعد تراجع مستوى الثنائي كريستيانو رونالدو وكريم بنزيما، اللذين كان سببا في إهدار العديد من الفرص السهلة أمام المرمى.

كما يعد البرازيلي مارسيلو، أحد الأسباب الواضحة في تراجع مستوى ريال مدريد الهجومي؛ إذ فقد اللاعب مستواه بشكل كبير عما ظهر به الموسم الماضي، وتسبب كذلك في تشكيل ثغرة دفاعية بسبب بطء الحركة وسوء التمركز.

زين الدين زيدان

عناد زيدان
لا يزال زين الدين زيدان متمسكًا بطريقته المعتادة التي يقود بها الفريق، بالاعتماد على طريقة 4-3-1-2، برباعي الدفاع، كارفخال وناتشو وفاران ومارسيلو، وثلاثي الوسط، كاسيميرو وكروس ومودريتش، والمثلث الهجومي المقلوب، ايسكو ورونالدو وبنزيما.

طريقة زيدان بات يعلمها المنافسون بشكل جيد، وأصبح يتعامل معها أكثر من مدرب وينجح في التصدي لنقاط القوة بها، وهو الأمر الذي أصبح يشعر به أيضًا اللاعبون، وكان السبب وراء نقص الدافع.

كما يستمر المدير الفني في عناده أيضًا بشأن الصفقات الجديدة وتدعيمات الفريق؛ إذ خرج وأكد أن فريقه ليس في حاجة للتعاقد مع لاعبين جدد.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020