شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

3 أمور تحسم موقعة تشيلسي وبرشلونة الأوروبية

احتفال لاعبو برشلونة بالفوز على ريال مدريد

تترقب جماهير كرة القدم، واحدة من أهم مباريات دوري أبطال أوروبا، والتي تجمع بين ناديي برشلونة الإسباني، ونظيره تشيلسي الإنجليزي، المقرر لها في التاسعة و45 دقيقة مساء اليوم الثلاثاء، في ذهاب دور الـ16.

برشلونة أمام مهمة صعبة، تحت قيادة أرنستو فالفيردي، المدير الفني الجديد للفريق، في مواجهة بطل الدوري الإنجليزي للموسم الماضي، على ملعب ستامفورد بريدج بالعاصمة الإنجليزية، لندن.

وعلى الرغم من صعوبة موقف برشلونة، إلا أنه يمتلك الحظوظ المرتفعة لتخطي بطل «البريميرليج»؛ بسبب النجاحات والمستوى الفني والنتائج التي يحققها «البلوجرانا» حتى الآن في الدوري المحلي، في الوقت الذي يمر به «البلوز» بتراجع في المستوى.

وبين مناطق القوة والضعف لدى الفريقين، نستعرض الأمور الثلاثة التي قد تحسم موقعة تشيلسي وبرشلونة الأوروبية الليلة.

ليونيل ميسي في مباراة برشلونة وإيبار

ميسي
تعلم جماهير الفريقين، جيدًا، مدى تأثير النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، لاعب برشلونة، في مستوى وأداء وحتى نتائج الفريق، عندما يكون في حالته الفنية.
عندما يكون ميسي في أفضل مستوياته، يتمكن برشلونة من تحقيق النتائج الإيجابية، والوصول لمرمى المنافسين بسهولة، لما يمتلكه «البرغوث» من إمكانيات فنية هائلة، تعطي فريقه أفضلية، على الجانب الجماعي، أو الحلول الفردية الذي يتميز بها اللاعب.
ويعلم الإيطالي كونتي، المدير الفني لفريق تشيلسي، مدى خطورة ميسي، ويتوجب عليه فرض رقابة خاصة عليه للحد من خطورته، وإبعاده عن قدراته الفنية، للتمكن من مجاراة الضيف الثقيل، على جوانب أخرى من المباراة.

سواريز ولويز

دفاع تشيلسي
سيكون خط دفاع «البلوز» أحد أهم العوامل المؤثرة في موقعة برشلونة الأوروبية؛ إذ ظهر المدافعين بمستوى فني متراجع كثيرًا في الفترة الأخيرة، خاصة فيما يتعلق بسرعة الارتداد بعد التقدم لتقديم دعم هجومي، من الظهيرين.
وستكون مباراة برشلونة تحديًا صعبًا أمام دفاعات «البلوز»؛ بسبب هجوم يمتلك الثنائي ميسي ولويس سواريز، فضلًا عن الدعم الهجومي القوي الذي يضيفه لاعبي وسط «البلوجرانا».
وكان خط دفاع تشيلسي، أحد سمات القوة لدى الفريق، والتي أسهمت بشكل كبير في تتويجه بلقب الدوري الإنجليزي الموسم الماضي، ففي حال تمكن من استعادة قوته أمام برشلونة، سيكون عاملًا في تحقيق نتيجة إيجابية لفريقه، أمام جماهيره.

كونتي

الهجوم
مهمة أخرى يتوجب على كونتي القيام بها، خلال مباراة اليوم، وهي الاستقرار على الجانب الهجومي في فريقه، في مواجهة برشلونة.
ويعلم المدير الفني الإيطالي، جيدًا، أن عليه استغلال العاملين المؤثرين في مباراة اليوم، الأرض والجمهور، من أجل تحقيق الفوز، قبل موقعة الإياب في ملعب الكاب نو، بمدينة برشلونة.
ويواجه تشيلسي مهمة صعبة فيما يتعلق بتحديد مهاجميه، فعلى الرغم من تقديم البرازيلي ويليان، مستوى هجوميا متميزا في الفترة الأخيرة، إلا أن المدرب يفكر في الاعتماد على الإسباني بيدرو رودريجيز، لاعب البرسا السابق، في ظل تراجع مستوى ألفارو موراتا عن مستواه، ورغبة جيرو في المشاركة.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020