شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

آخرها حساب «زادة».. الأزمات الإدارية تتواصل في الزمالك برئاسة مرتضى منصور

مرتضى منصور في مؤتمر صحفي

يواصل مجلس إدارة نادي الزمالك، برئاسة مرتضى منصور، إثارة الأزمات في الوسط الرياضي، بعد أن تأكد وجود حساب بنكي سري، باسم هاني زادة، عضو مجلس إدارة النادي، للمعاملات التي تخص النادي، ما يعد مخالفًا للقانون.

وكانت النيابة أقرت بتحويل زادة لجهاز الكسب غير المشروع؛ للتحقيق معه فيما يتعلق بأزمة الحساب السري.

وصرح مرتضى منصور، تلفزيونيًا، بأن لجوء مجلس الإدارة لعمل حساب شخصي، باسم هاني زادة، يرجع لحجز البنوك على أرصدة الزمالك؛ بسبب أزمة ممدوح عباس، رئيس النادي السابق.

وتستعرض «شبكة رصد»، في التقرير، أبرز الأزمات التي مر بها نادي الزمالك، تحت رئاسة مرتضى منصور.

مرتضى منصور يرفع حذاءه في وجه الجماهير

الجماهير
تعد أبرز الأزمات التي تسبب بها مرتضى منصور، منذ توليه رئاسة نادي الزمالك، في عام 2014، هو خلافه المستمر مع الجماهير، والهجوم عليهم في كثير من المناسبات.

وكان خلاف منصور الأكبر، مع رابطة «أولتراس وايت نايتس» المناصرة «لميت عقبة»، ووصل الخلاف إلى حد التبادل بالألفاظ، أثناء وجود الطرفين في إحدى مباريات «الأبيض».

كما أثار منصور، غضب الجماهير، بعدما رفع حذاءه في وجوههم، خلال وجودهم بإحدى المباريات، وكذلك رفضه لحضورهم في العديد من المناسبات، واقتصر الحضور على أعضاء الجمعية العمومية بالنادي فقط.

وكان آخر مشاهد أزمة مرتضى مع الجماهير، عندما تقدم ببلاغ ضد الرابطة الشبابية، فألقت قوات الأمن، القبض على العديد منهم، إلى أن تنازل رئيس الزمالك عن بلاغه، ولكن الخلاف لا يزال قائمًا.

مرتضى منصور

مستحقات لاعبين سابقين

شهدت فترة رئاسة مرتضى منصور، وقوع رئيس النادي في العديد من الخلافات مع لاعبين سابقين بالنادي؛ تارة بسبب انتقادهم لمستوى الفريق، إعلاميًا، وتارة أخرى بسبب المستحقات.

وتعد أزمة المستحقات، أبرز؛ بعد أن كادت تتسبب في معاقبة الفريق، بداية بخصم النقاط، مرورًا بمنع القيد في مواسم سابقة، وصولًا إلى تهديد النادي بالهبوط للدرجة الثانية.

وبرر مرتضى منصور، تعنت الزمالك في دفع مستحقات اللاعبين السابقين، بأن المجلس السابق، برئاسة ممدوح عباس، هو الذي تعاقد معهم، وعليهم طلب مستحقاتهم من الرئيس السابق.

وصرح رئيس الزمالك حينها، بأن مجلس ممدوح عباس تسبب في خراب النادي، وكان مديونًا بمبالغ كبيرة، مطالبًا بمحاسبته وإلزامه بدفع المستحقات.

وكانت آخر قضية ضد الزمالك، في أزمة مستحقات اللاعبين السابقين، قاب قوسين أو أدنى من إلحاق عقوبات، قبل أن تمتثل الإدارة لأحكام، المحكمة الرياضية باتحاد الكرة «فيفا»، ودفع مستحقات الغاني أجوجو، والبرازيلي ريكاردو، لاعبي الفريق السابقين.

هاني العتال خلال المؤتمر الصحفي قبل انتخابات الزمالك

هاني العتال

واحدة من أشهر الأزمات الإدارية التي تسبب بها مرتضى منصور، هي الخلاف مع هاني العتال، نائب رئيس مجلس الإدارة، بعد الانتخابات الأخيرة.

وكان العتال، ضمن قائمة أحمد سليمان، الذي ترشح على رئاسة الزمالك، وتعرضت للهجوم الشديد من قبل مرتضى منصور.

ورغم خسارة قائمة سليمان، باستثناء العتال، وعبدالله جورج الفائز بمقعد العضوية، لم يسلم الثنائي من هجوم رئيس النادي.

واتهم منصور، العتال، بالتزوير في أوراق رسمية، مطالبًا اللجنة الأوليمبية ووزارة الرياضة، بإبعاد النائب عن مجلس الإدارة.

الإعلام

يعرف مرتضى منصور، بكثرة خلافاته مع الإعلام، والقنوات الفضائية، ومقدمي برامج «التوك شو»، فقام رئيس الزمالك في عديد من المواقف، بالهجوم على شخصيات رياضية؛ بسبب انتقادها أداء الفريق في المباريات.

وسبق، في مرات عدة، أن هدد منصور، القنوات، بالحرمان من بث مباريات الزمالك؛ بسبب استضافة أشخاص، يعترض عليها، في الاستوديوهات التحليلية، بداعي هجومهم على الفريق ورئيسه.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية