شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

مستشرق «إسرائيلي»: السيسي أكثر تعاونا من «مبارك».. نجح في إقناع المصريين بـ «صفقة الغاز»

السيسي يلتقي نتنياهو

لم يخفِ الاحتلال الصهيوني حفاوته بتعاطي عبدالفتاح السيسي مع صفقة شراء الغاز من «إسرائيل». وفي هذا الصدد، قال المستشرق إيلي زيسر، أستاذ الدراسات الشرقية في جامعة «تل أبيب»، إنّ «سلوك السيسي هذا يعكس الفروق الكبرى بينه وسلفه حسني مبارك الرئيس المخلوع) في كل ما يرتبط بالعلاقة مع إسرائيل».

وفي مقاله بصحيفة «يسرائيل هيوم» اليوم الأحد، أضاف «إيلي» أنه «بخلاف مبارك، لا يتردد السيسي في الإفصاح، من دون أن يعتذر، عن وجود تعاون اقتصادي وأمني بين نظامه وإسرائيل».

ورأى أنه «في الوقت الذي حرص فيه مبارك على الحفاظ على الطابع البارد للسلام مع إسرائيل، فالسيسي يتجه بقوة نحو ترجمة تطابق المصالح بين الجانبين إلى واقع عملي؛ وأيضًا على تسخين السلام بكل قوة»، و«الصفقة تدل على طابع تطابق المصالح السياسية والأمنية بين إسرائيل ونظام السيسي؛ على اعتبار أن الجانبين يواجهان خطر الإسلام المتشدد».

وبيّن الكاتب الإسرائيلي المعروف بتوجهاته اليمينية أنّ «صفقة الغاز لا تعكس تعاظم العلاقة بين إسرائيل ونظام السيسي فحسب؛ بل تمثّل رسالة مصرية إلى تركيا، وهي على خلاف مع نظام السيسي، بشأن حقول الغاز في حوض البحر الأبيض المتوسط».

العلاقة مع الاحتلال 

وامتدح المستشرق «الإسرائيلي» السيسي ومحاولاته إقناع المصريين، مؤكدا أنّه «تجاوز مبارك في إقناع الشعب المصري بأهمية العلاقة الاقتصادية والأمنية مع إسرائيل».

وقال إنّ إبرام صفقتي الغاز مع مصر والأردن يعزز من مكانة «إسرائيل» في العلاقة مع الدولتين، كما إنّ «ارتباط الأردن بإسرائيل بات أكبر؛ بسبب اعتماده أيضًأ على حصة ماء من إسرائيل».

وبشأن غارات طيران الاحتلال في سيناء بموافقة السيسي، قال إنه «لم يكن في الماضي للمرء أن يتصور أن يصل التعاون الأمني مع القاهرة إلى هذه المستويات غير المسبوقة»؛ داعيًا الحكام العرب إلى «التعلم من السيسي واقتفاء أثره والعمل على ألا تعود ثورات الربيع العربي»؛ فـ«السيسي لم يتردد بالتهديد مؤخرًا بأنه يمكن أن يضحي بنفسه فقط من أجل ضمان ألا تحدث ثورة جديدة على غرار ثورة 25 يناير».



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020