شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

«ناشيونال جيوجرافيك» تعترف بعنصريتها

من أرشيف ناشيونال جيوجرافيك

بمناسبة الذكرى الخمسين لمقتل مارتن لوثر كينج، أحد أبرز زعماء حركة الحقوق المدنية في أميركا، قرّرت مجلة «ناشيونال جيوجرافيك» الشهيرة دراسة تغطياتها السابقة؛ لكنها كشفت مفاجأة صادمة، بأنّ تغطيتها للشعوب عبر العالم كانت عنصرية.

ظهر العدد الأول للمجلة في سبتمبر 1888 بعد إنشاء «الجمعية الجغرافية الوطنية» الأهلية التي لا تهدف للربح. وتوزعّ ستة ملايين نسخة في العالم، انخفاضًا من 12 مليون نسخة في الثمانينيات.

أوجه العنصرية

وخصّصت المجلة الأميركية عددها لشهر أبريل للأعراق، وطلبت من مؤرخ بحث أعدادها السابقة، كما نشرت فيه سوزان جولدبرج، رئيسة تحرير المجلة الأميركية، مقالًا بعنوان «على مدى عقود.. كانت تغطيتنا عنصرية».

وأضافت سوزان أنّ المجلة تجاهلت الأميركيين غير البيض وأظهرت الجماعات العرقية الأخرى على أنها بربرية أو غريبة، كما روّجت كل أنواع الصور النمطية. كما أنّ مواد في أرشيف المجلة تركتها ذاهلة، ومن بينها صورة عام 1916 لساكن أصلي في أستراليا عليها تعليق: «سود من جنوب أستراليا: هؤلاء المتوحشون من أقل البشر ذكاء».

ومن جانبه، قال إدوين ماسون، الأستاذ المساعد في جامعة فرجينيا، الذي طلبت منه المجلة دراسة أعدادها السابقة، إنه حتى السبعينيات تجاهلت ناشيونال جيوجرافيك الأميركيين غير البيض، ولم تظهرهم إلا عمالًا أو خدمًا في المنازل.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020