شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

بعد هجومه على وزير الرياضة.. 3 مشاهد تدين مرتضى بـ«تدمير الزمالك»

مرتضى منصور

واصل مرتضى منصور، رئيس مجلس إدارة نادي الزمالك، هجومه على المهندس خالد عبدالعزيز، وزير الشباب والرياضة، بسبب تعيين لجنة لإدارة نادي الزمالك ماليًا، على خلفية اكتشاف حسابات خارجية يتم خلالها إدارة النادي ماليًا.

وودع الزمالك، البطولة الإفريقية من أول دور له، بعد الخسارة بنتيجة (4/3) من ركلات الترجيح، بعد أن انتهى الوقت الأصلي بالتعادل بين الفريقين (3/3) من مجموع مباراتي الذهاب والإياب.

وعقب خروج الزمالك من كأس الكونفدرالية، صرح منصور، تليفزيونيًا، أن السبب وراء خروج الزملك، هو المهندس خالد عبدالعزيز، وزير الرياضة، بسبب تدخلاته.

واتهم منصور، وزير الرياضة، بتعمده تدمير نادي الزمالك، لصالح الأهلي، مشيرًا أن قرار تعيين لجنة لإدارة النادي ماليًا، أمر يهدد النادي بأن يصبح مثل «العراق»، في إشارة إلى تعمد تخريب النادي.

وفي التقرير التالي، تستعرض «شبكة رصد» 3 مشاهد توضح أن مرتضى منصور هو المتسبب الأول في دمار النادي.

مرتضى منصور خلال احد المؤتمرات الصحفية

صراعات شخصية
يعرف مرتضى منصور، بتسببه في إثارة الأزمات والدخول في صراعات شخصية مع أطراف أخرى، طوال فترة رئاسته للنادي، منذ 2014، وبدءها بخلاف حاد مع ممدوح عباس، رئيس النادي السابق.
ودخل منصور في صراعات شخصية كثيرة، أبرزهم، أحمد سليمان، هاني أبوريدة، أحمد شوبير، مدحت شلبي، جمال الغندور، وعامر حسين.
وتعد أبرز خلاف شخصي أحدثه مرتضى منصور في الزمالك، مع هاني العتال، نائبه في المجلس.
ودخل العتال، انتخابات المجلس الأخيرة، ضمن قائمة العميد أحمد سليمان، الذي نافس مرتضى على منصب الرئاسة، وعلى الرغم من خسارة الأول، إلا أن رئيس الزمالك الحالي يواصل مطاردة من كانا معه في القائمة، وهما هاني العتال وعبدالله جورج.
يجدر الذكر، أن اللجنة الأوليمبية، أكدت صحة موقف العتال، وأحقيته بالبقاء في مجلس الزمالك.

مرتضى منصور يرفع حذائه في وجه الجماهير

أزمات إدارية
تسبب مرتضى منصور في العديد من الأزمات الإدارة في نادي الزمالك، منذ توليه المسئولية، وآخرها هي أزمة أموال النادي، والتي كادت أن تودي بهاني زادة، للسجن، بعد عرضه على نيابة الكسب غير المشروع، والتأكد من معاملات بنكية تخص النادي، بسحابه الشخصي، مما يتعارض مع قوانين الرياضة.
وعلى الرغم من ضعف موقف الزمالك، إلا أن مرتضى منصور، أعلن وقتها تحدي الدولة، واستمرار تعامل النادي بحسابات بنكية لأعضاء مجلس الإدارة، وأن الأموال الفائضة ستكون موجودة نقدًا في خزينة النادي.
وتسبب منصور في أزمة إدارية أخرى قريبة، بعدما أصر على بناء النادي النهري للنادي، على الرغم من مخالفته للقانون، بحسب النيابة، واتخاذ مسئولي الحي المدني، بهدمه.

مرتضى منصور وميدو

أزمات فنية
يعد مرتضى منصور من أكثر رؤساء الأندية في العالم، في إقالة الأجهزة الفنية، إذ مر على النادي 22 مديرًا فنيًا في عهد رئاسته، في أقل من 4 مواسم.
الولاية الأولى لمرتضى منصور، أطاح خلالها الرئيس، بخمسة مدربين، هم البرازيلي كارلوس كابرال، الألماني ثيو بوكير، البرتغالي كاجودا، ثيو بوكير، والمصريين فاروق جعفر، ومحمد صلاح.
وفي الفترة الثانية، منذ 2014، أطاح منصور بكل من، أحمد حسام «ميدو»، حسام حسن، محمد صلاح، فيريرا، باتشيكو، باكيتا، ماكليش، مؤمن سليمان، محمد حلمي، البرتغالي إيناسيو، طارق يحيى، والمونتنجري نيبوشا يوفوفيتش.
التغييرات الفنية العديدة على الزمالك، تسببت في تراجع كبير في نتائج الفريق، وانعكس سلبيًا على الأداء في آخر موسمين.
أزمات فنية أخرى تسبب بها مرتضى منصور، مع الفريق الأول، وهي كثرة الراحلين والصفقات، فشهدت المواسم الأخيرة، تعاقد الزمالك مع عشرات اللاعبين، والتعاقد مع بدلائهم، والعودة مرة أخرى لرحيل لاعبين جدد، وضم غيرهم، ما تسبب في فقدان هوية الفريق، وفشل تحقيق البطولات.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020