شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

بعد نجاح «غصن الزيتون».. أردوغان يُلوّح بدخول «سنجار» لتطهيرها من منظمة «بي كا كا»

قال الرئيس الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الاثنين، إن بلاده قد تنفذ عملية عسكرية في منطقة قضاء سنجار شمالي العراقي، بالإضافة إلى منبج، وعين العرب، وتل أبيض، ورأس العين، والقامشلي في سوريا؛ بهدف تطهيرها من عناصر منظمة حزب العمال الكردستاني (بي كا كا).

وفي كلمة ألقاها في مؤتمر للسلك القضائي، بالمجمع الرئاسي بالعاصمة أنقرة، أضاف «من الممكن أن ندخل سنجار بشكل مفاجئ ونطهرها من عناصر بي كا كا».

وتابع أردوغان: «لا نكافح الإرهابيين في عفرين وبقية المناطق من أجل أمننا وحسب، بل من أجل أشقائنا الذين يعيشون هناك أيضًا»، مؤكدا أنّ بالسيطرة على عفرين نكون قطعنا أهم مرحلة في غصن الزيتون، وستتبعها منبج، وعين العرب، وتل أبيض، ورأس العين، والقامشلي حتى القضاء على كامل الحزام الإرهابي.

وفي وقت سابق من اليوم، أكد متحدث الحكومة التركية، بكر بوزداغ، أن القوات التركية «لن تبقى في عفرين»، موضحا أن «الهدف هو تطهيرها من الإرهابيين وإرساء الأمن، والاستقرار، والسلام فيها ومن ثم تسليمها إلى أصحابها الأصليين»، مشيرا إلى «إن عمل تركيا لم ينته في عفرين مع فرض السيطرة عليها، بل إن هناك الكثير مما ينبغي علمه هناك».

تجدر الإشارة إلى أن حزب العمال الكردستاني (بي كا كا) دخل إلى قضاء سنجار بمحافظة نينوى شمالي العراق صيف عام 2014، بذريعة الوقوف في وجه هجمات «تنظيم الدولة» ضد الإيزيديين، ونتيجة للحملة العسكرية التي قامت بها القوات العراقية في سنجار في 16 أكتوبر عام 2017، اضطرت عناصر الحزب إلى الانسحاب من أجزاء كبيرة من القضاء.

وشنَّ الجيش التركي عملية «غصن الزيتون» شمالي سوريا منذ شهرين، لإبعاد وحدات حماية الشعب الكردية السورية عن الحدود التركية، والتي تصنفها كمنظمةٍ «إرهابية» وتعتبرها امتدادًا لحزب العمال الكردستاني المصنف دوليًا على أنه منظمةٌ «إرهابية»، قبل أن يُعلن دخول قلب المدينة أمس الأحد، وتطهيرها من المجموعات الإرهابية.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية