شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

كيف علق الصدر على زيارة محتملة لـ«بن سلمان» وردود الفعل الغاضبة منها؟

ابن سلمان ومقتدى الصدر

علق زعيم التيار الصدري في العراق، مقتدى الصدر، على الأخبار المتداولة بشأن زيارة ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان إلى العراق، والتي لم يتم تأكيدها رسميا، ولات ردود فعلا غاضبة في الشارع العراقي.

وقال الصدر، ردا على تساؤلات وجهت له، بشأن زيارة محتمل لولي العهد، وخروج تظاهرات رافضة لها، «إن العراق يجب أن يُزار لا أن يزور فقط»، مضيفًا: «علينا أن لا نبقى ساحة للصراع»

وشدد الصدر على  على أهمية أن «يحفظ استقلالية العراق وعدم تدخل الآخرين بشؤونه»، مشيرا إلى أنه يجب على العراق أن يحل مشاكله بحنكة وحكمة وعليه  الخروج من الصراع الطائفي بأي صورة كانت، وأن ينفتح على جميع جيرانه بالسوية.

ولفت الصدر إلى أن الزيارة يجب أن يؤخذ بها مصلحة العراق لا مصلحة الزائر فقط أو مصلحة دول أخرى.

رد الصدر على زيارة محتملة لابن سلمان

ورغم عدم الإعلان رسميا عن زيارة لولي العهد إلى الأراضي العراقية، إلا أن انتشار أنباء عن الزيارة،  دفعت إلى تظاهرات عناصر «حزب الله العراقي»، ضد الزيارة، يوم أمس الجمعة، في شارع فلسطين شرقي بغداد.

وحملت سيارات تجوب الشوارع صورا لابن سلمان،  كتب عليها «قاتل الأطفال في العراق واليمن وسوريا والبحرين»، وقطعت العناصر شارع فلسطين احد اهم الشوارع في الرصافة في بغداد احتجاجاً على الزيارة.

 

واعتبر  تحالف القوى الوطنية، التظاهرات بهذا الشأن أمر مرفوض جملة وتفصيلًا، فالعراق بلد يريد أن يستقر سياسيًا وأمنيًا واقتصاديًا، واستقراره يأتي من علاقات حسن الجوار المبنية على الاحترام المتبادل وعدم التدخل في الشؤون الداخلية.

 

 

Publiée par ‎الخوة النظيفة‎ sur vendredi 30 mars 2018



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020