شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

«أبو شقة».. ابن النظام رئيسا للوفد

بهاء أبو شقة رئيس حزب الوفد

لطالما اُشتُهر حزب الوفد برؤسائه المعارضين للنظام وتاريخهم النضالي، وقاده رموز وطنيون أمثال سعد زغلول ومصطى النحاس وفؤاد سراج الدين. لكن، يبدو أنّه قرّر تغيير مساره؛ فانتخب للمرة الأولى رئيسًا من رحم النظام، كان من أبرز رجال عهد المخلوع حسني مبارك، ثم اختاره السيسي ليكون معاونًا في مجلس النواب.

وبعد إجماع مؤيدي عبدالفتاح السيسي مساء السبت، اختير المستشار «بهاء أبو شقة» رئيسًا لحزب الوفد؛ خلفًا للسيد البدوي المغضوب عليه من النظام. وعقب انتهاء «انتخابه» شهد مقر الحزب أغاني وأناشيد تؤيد الجيش والسيسي؛ كالأغنية المرددة «قالوا إيه» للصاعقة المصرية، وتحوّل المشهد وكأنه «عُرس انتخابي» للسيسي وليس لحزب من المفترض أنه يمثّل المعارضة المصرية؛ ليصبح «بهاء» رئيس حزب معارضًا صورًيا، ومؤيدًا للنظام على أرض الواقع.

نشأته

بهاء الدين أبو شقة، من مواليد محافظة أسيوط عام 1938، تخرّج في كلية الحقوق جامعة القاهرة عام 1959، وعُيّن ضمن 42 آخرين وكيلًا للنيابة، رافضًا أن يعمل معيدًا أو في مجلس الدولة؛ وبدأ مشواره في النيابة تابعًا لشمال القاهرة في أكتوبر 1959.

بدايته في السلك القضاء كانت عام 1968 حتى وصل إلى رئيس محكمة، وتقدّم باستقالته في العام 1975. وفي هذه المدة أصدر أحكامًا منها مبادئ قانونية وصلت إلى محكمة النقض؛ متأثرًا بعميه «عبده» و«أحمد أبو شقة» المحاميين الشهيرين.

عضوية شورى مبارك

عيّن الرئيس المخلوع حسني مبارك «بهاء أبو شقة» عضوًا بمجلس الشورى السابق عن «الوفد» في عام 2010، وكان من أعضاء «الحزب الوطني» المنحل ومستشارًا قانونيًا للجنة السياسات التي ترأّسها جمال مبارك حينها.

وبعد ثورة 25 يناير 2011، كان بهاء أبو شقة عضوًا أساسيًا في اللجنة التأسيسية للدستور عام 2012.

نائب بأمر السيسي

وفي العهد الحالي، ومع أوّل برلماني مصري بعد الانقلاب العسكري في 2013، عيّن السيسي «بهاء أبو شقة» عضوًا في المجلس، وترأس لجنة «الشؤون التشريعية» منذ انعقاده في يناير 2016، وتصدّى رافضًا جميع طلبات رفع الحصانة المقدمة من النيابة العامة بحق عشرات النواب من المتورطين في قضايا «تزوير ونصب واحتيال»؛ بهدف تحصينهم من المساءلة القانونية، باستثناء النائبة سحر الهواري الصادر بحقها حكم نهائي بالسجن لمدة خمسة أعوام لإدانتها في قضية إفلاس.

كما أدّى «بهاء» دورًا فاعلًا في خدمة النظام وتمرير تشريعات سخط عليها الشعب؛ منها «قانون التظاهر» الذي حظر المظاهرات. وعمل على تعديل قوانين «السلطة القضائية» و«الكيانات الإرهابية» و«الطوارئ» و«عزل رؤساء الهيئات الرقابية» و«إلغاء الإشراف القضائي الكامل على الانتخابات»، و«اتفاقية التنازل عن جزيرتي تيران وصنافير» للسعودية.

وحاول المستشار بهاء أبو شقة أثناء تقلّده «سكرتير عام حزب الوفد» إقناع قيادات حزبه بتقديم مرشح أمام السيسي، وعقد اجتماعًا مصغرًا في يناير الماضي مع أعضاء الهيئة العليا بالحزب لإقناعهم بالموافقة على ترشّح «السيد البدوي» في الانتخابات الرئاسية المقبلة؛ لكنهم رفضوا.

نجله مستشار السيسي

اختار السيسي المستشار محمد أبو شقة، نجل بهاء أبو شقة، ليكون ممثله القانوني في الانتخابات الرئاسية 2018، بالرغم من صغر سنه؛ ما رآه مراقبون مكافأة من السيسي لمسيرة والده المؤيدة للنظام.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020