شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

بعد إحباطها بيانًا بمجلس الأمن حول غزة.. عريقات: واشنطن تدفع المنطقة إلى مربع العنف

أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير صائب عريقات - أرشيفية

استنكر أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، صائب عريقات، إحباط الإدارة الأميركية، مرة ثانية، صدور بيان عن مجلس الأمن الدولي بشأن أحداث قطاع غزة الأخيرة واستهداف إسرائيل للمتظاهرين الفلسطينيين، بعد سقوط 16 شهيدا ومئات المصابين.

وقال عريقات، في حديثه للإذاعة الفلسطينية الرسمية، إن واشنطن «أفشلت محاولة أخرى لصياغة بيان متواضع عن مجلس الأمن» بشأن أحداث غزة، لافتا إلى أن سفيرة الولايات المتحدة نيكي هايلي «أصرت على أن تقف الحامي لجرائم الحرب الإسرائيلية تجاه الشعب الفلسطيني الأعزل في قطاع غزة».

وأمس السبت، أحبطت واشنطن مشروع بيان قدمته الكويت بشأن الأوضاع في الأراضي الفلسطينية بعد المذبحة التي اقترفها جيش الاحتلال الإسرائيلي، الجمعة، ضد مشاركين في مسيرة العودة بقطاع غزة.

واعترضت واشنطن على مشروع البيان الكويتي -الذي تم توزيعه خلال الجلسة المفتوحة- رغم أنه لم يتضمن إدانة لاستهداف مسيرة العودة.

واتهم عريقات واشنطن بـ«الانحياز الأعمى» لصالح إسرائيل، مشددا على أن ذلك يتطلب موقفا عربيا «لأن الإدارة الأميركية الحالية تدفع المنطقة وشعوبها إلى مربع من العنف وإراقة الدماء والفوضى».

وأضاف «نحن سنطرق كل الأبواب الدولية، ولن نتوقف عن صمودنا، ولن نخضع، وسنستمر مستندين للقانون الدولي والشرعية الدولية ونكون أيقونة للعالم أمام الإدارة الأميركية التي قررت أن تحرق جميع الجسور مع القانون والشرعية الدولية».

وتابع: «أن الذي يميز هذه الإدارة الحالية في واشنطن عن الإدارات السابقة أنها قررت أن تأخذ مقعد القيادة لإسرائيل فيما يتعلق بفرض الإملاءات على الفلسطينيين في قضايا القدس والحدود واللاجئين والمستوطنات».

وطالب عريقات بضرورة وضع خطة استراتيجية عربية «تأخذ بعين الاعتبار مصالح العرب قبل المصالح الفلسطينية في مواجهة إدارة أمريكية تدفع المنطقة للعنف والفوضى».

مشروع البيان

وكان مشروع البيان يعرب عن قلق المجلس البالغ إزاء الوضع على حدود غزة، وتأكيد حق الاحتجاج السلمي.

ونص البيان الذي رفضته أميركا، على أسف المجلس لفقد أرواح الفلسطينيين الأبرياء، ودعا إلى إجراء تحقيق في أحداث الجمعة في غزة، معربا عن قلق مجلس الأمن البالغ إزاء الوضع على حدود غزة، ويتضمن دعوة مجلس الأمن إلى إجراء تحقيق مستقل وشفاف في هذه الأحداث، واحترام القانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي، بما في ذلك حماية المدنيين.

ودعا البيان إلى دعوة مجلس الأمن جميع الأطراف إلى ممارسة ضبط النفس ومنع المزيد من التصعيد.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020