شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

هكذا وَدَّع مرتادو مواقع التواصل الإجتماعي الكاتب الروائي أحمد خالد توفيق

الروائي الراحل الدكتور أحمد خالد توفيق

استقبل مرتادو مواقع التواصل الإجتماعي، مساء اليوم الاثنين، خبر وفاة الروائي الكبير الدكتور أحمد خالد توفيق عن عمر يناهز 55 عاما، إثر أزمة صحية ألمت به، بمزيد من الآسى والحزن.

وكان توفيق من الكتاب العرب القلائل الذين برعوا في كتابة روايات الخيال العلمي وقصص الرعب، فأصدر أكثر من سلسلة قصصية اجتذبت فئة الشباب بشكل خاص مثل (ما وراء الطبيعة) و(فانتازيا) و(سافاري).

كما أصدر العديد من الروايات منها (شآبيب) و(يوتوبيا) و(مثل إيكاروس) و(في ممر الفئران) كما ترجم عشرات الكتب والروايات وكان يكتب مقالات في بعض الصحف والمواقع الإلكترونية.

وفي الساعات الأخيرة من اليوم الاثنين، نقل الكاتب أيمن الجندي، خبر الوفاة عبر صفحته الرسمية على «فيس بوك» قائلا : «إنا لله وإنا إليه راجعون.. خبر وفاة الدكتور أحمد خالد توفيق في مستشفى الدمرداش بلغني الآن.. أعتذر عن الرد على أي مكالمة هاتفية فأنا لا أستطيع استيعاب الخبر حتى الآن.. أفضل ما تفعلونه الآن هو الدعاء له بالرحمة، هذا ما سينفعه بعد أن غادر دنيانا الفانية.. الله يرحمه ويغفر له ويتجاوز عن سيئاته ويحسن إليه».

وبمجرد انتشار الخبر، خيمت حالة من الحزن على مواقع التواصل الإجتماعي التي ظهرت جليًا عبر تعليقات النشطاء والتي من أبرزها:



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020