شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

قبل مواجهة مانشستر سيتي.. تحديات جديدة لمحمد صلاح مع ليفربول

محمد صلاح وأوتامندي من مباراة ليفربول ومانشستر سيتي

يستضيف فريق ليفربول الإنجليزي، نظيره مانشستر سيتي، في تمام الثامنة و45 دقيقة مساء اليوم الأربعاء، في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا.

وتحمل مباراة ليفربول ومانشستر سيتي، الكثير من الندية؛ نظرًا لتوهج فريق «السكايبلو» في الموسم الجاري، واقترابه من التتويج بلقب الدوري الإنجليزي، فيما تلقى الفريق الخسارة الوحيدة على يد «الريدز» في «البريميرليج».

وتضع جماهير ليفربول، آمالها على الدولي المصري محمد صلاح، لاعب الفريق؛ من أجل تحقيق الفوز على ضيفهم العنيد في موقعة اليوم.

ونستعرض في التقرير، 4 تحديات جديدة تنتظر محمد صلاح في مباراة مانشستر سيتي، الليلة.

الضغط العالي في مباراة ليفربول ومانشستر سيتي

تقديم أداء جيد
أول الأمور التي تنتظرها جماهير ليفربول، بشأن محمد صلاح، هو تقدم الأداء الجيد خلال مباراة اليوم، وهو يعد تحديا شبه جديد بالنسبة للاعب المصري.
وينتظر صراعا داخليا بشكل فردي مع المدافع الفرنسي إيمريك لابورت، الظهير الأيسر لفريق مانشستر سيتي، الذي يشارك حديثًا في مركزه.
وقرر المدير الفني لمانشستر سيتي، بقيادة بيب جوارديولا، إشراك لابورت في مركز الظهير الأيسر؛ بسبب غياب اللاعب الأساسي، بينجامين ميندي، وقدم البديل مستوى هجوميا جيدا، ولكن دوره الدفاعي لم يكن مقنعًا، ما يمثل نقطة ضعف في دفعات «السيتيزن»، على محمد صلاح استغلالها.

محمد صلاح وأوتامندي من مباراة ليفربول ومانشستر سيتي

دور دفاعي
في الوقت الذي يتعين على محمد صلاح، تقديم دور هجومي مميز ومنح فرصه للفريق لتحقيق فوز مهم في مباراة اليوم، هناك تحدٍ آخر أمام لاعب منتخب مصر، بالمساندة الدفاعية.
وقدم الظهير الأيسر لفريق مانشستر سيتي، لابورت، دورا هجوميا جيدا، ما يعني ضرورة عودة محمد صلاح لمساندة زملائه في مهمة الدفاع عن مرماهم، خاصة أن خط ظهر «الريدز» يقدم مستوى متراجعا خلال الموسم، ويسعى للخروج بأقل عدد استقبالا من الأهداف، لتسهيل مهمة مباراة الإياب.

محمد صلاح- صورة أرشيفية

الهروب من مصيدة جوارديولا
يدرك المدير الفني لمانشستر سيتي جيدًا الدور الهجومي والمؤثر لمحمد صلاح، ومدى خطورته على مرمى المنافسين، رغم أنه لا يشارك في مركز المهاجم الصريح، ولذلك سيكثف المدرب جهوده للحد من خطورة اللاعب المصري.
ويعد محمد صلاح من أفضل اللاعبين في العالم، في التمركز داخل منطقة الجزاء، خلال الفترة الحالية، ووجوده في الوقت المناسب، لتسجيل الأهداف.
ويبقى محمد صلاح، أمام تحدٍ صعب، للتفوق على خطة المدير الفني المخضرم، جوارديولا، وتقديم مستوى مميز.

احتفال محمد صلاح بأحد أهدافه بقميص ليفربول

التهديف
الهدف الأكبر الذي يسعى إليه محمد صلاح في مباراة اليوم، هو مواصلة التهديف وصناعة الفرص لزملائه، من أجل تأمين مهمة ليفربول، وقيادة الفريق إلى دور نصف النهائي.
ويتصدر محمد صلاح، ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز، برصيد 29 هدفا، وأسهم في 7 أهداف بدوري أبطال أوروبا خلال الموسم الجاري، بتسجيل 6 وصناعة هدف واحد.
وسبق لمحمد صلاح أن سجل في مرمى مانشستر سيتي، في المباراة الأخيرة التي جمعت بين الفريقين في الدوري الإنجليزي، في اللقاء الذي انتهى لصالح «الريدز» برباعية مقابل 3 أهداف.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية