شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

البورصة تخسر 1.9 مليار جنيه عقب الانتخابات.. وخبير: توقعات بتراجعها لمستويات الـ17000 نقطة

سجلت البورصة خسائر بنهاية الأسبوع الماضي؛ حيث تراجع رأس المال السوقي بنحو 1.9 مليار جنيه، ليغلق عند مستوى 973.098 مليار جنيه.

جاء ذلك بالتزامن مع انتهاء انتخابات الرئاسة وإعلان النتيجة رسميا، يوم الإثنين الماضي، بفوز عبدالفتاح السيسي.

واحتلت مبيعات المصريين والأجانب آخر جلستين للتداول خلال الأسبوع الماضي، مقابل مشتريات محجمة من العرب.

تراجع

وتراجع مؤشر إيجي إكس 30، بنسبة 0.57% ليغلق عند مستوى 17410 نقطة، وهبط مؤشر إيجي إكس 50، بنسبة 0.56% ليغلق عند مستوى 2977 نقطة، وانخفض مؤشر إيجي إكس 20، بنسبة 1.11% ليغلق عند مستوى 17852 نقطة.

كما تراجع مؤشر الشركات المتوسطة والصغيرة إيجي إكس 70، بنسبة 0.31% ليغلق عند مستوى 865 نقطة، وكذلك مؤشر إيجي إكس 100، الأوسع نطاقا بنسبة 0.58% ليغلق عند مستوى 2238 نقطة.

وهبط مؤشر بورصة النيل بنسبة 0.26% ليصل إلى مستوى 480 نقطة. وارتفعت أسهم 41 شركة مقيدة بالبورصة بختام التعاملات، مقابل انخفاض نحو 116 شركة، في حين لم تتغير 31 شركة.

جني أرباح

وقال المحلل الفني، إبراهيم النمر، في تصريحات لـ«رصد»، إن المستثمرين كثفوا عمليات جني الأرباح بالنصف الثاني من الأسبوع الماضي، والذي أعقب النتيجة الرسمية لإنتخابات الرئاسة في مصر، مشيرا إلى أن الفترة الماضية كانت محفزاتها منعدمة.

وتوقع النمر أنه في ظل الترقب الحالي، من المحتمل أن تتراجع البورصة لمستويات الـ17000 نقطة، إذا لم تعلن الدولة عن محفزات جديدة في السوق.

وأشار النمر إلى أن النصف الثاني من العام الجاري من المرتقب أن يشهد تراجعات كبيرة، بالتزامن مع بدء تنفيذ مرحلة جديدة من القرارات الاقتصادية التقشفيه كخفض الدعم وزيادة الأسعار وخفض العمالة.

طروحات حكومية

وأطلق عبدالفتاح السيسي أوامر بضرورة الإسراع بتنفيذ برنامج الطروحات الحكومية، والتزام جميع جهات الدولة بالخطة الموضوعة وتضافر كل الجهود لإنجاح البرنامج في ظل أهميته لجذب مزيد من الاستثمارات وتنشيط وزيادة حجم التداول بالبورصة المصرية..

وكشفت وزارة المالية، مؤخرا، عن قائمة الشركات المزمع طرحها في البورصة، ضمن المرحلة الأولى من برنامج الطروحات الحكومية، وضمت 23 شركة، موزعة بين ما هو مقيد للمرة الأولى وأخرى مُدرجة فعليًا، سيتم رفع نسب التداول الحر الخاصة بها.

واحتوت القائمة، التى قالت الحكومة إنها أولية وتتبعها قوائم أخرى، قطاعات البترول والبتروكيماويات، والخدمات اللوجيستية، والمالية، بالإضافة إلى القطاع العقارى، والصناعة.

ومن أبرز الأسماء بالقائمة شركات الشرقية للدخان والإسكندرية للزيوت المعدنية -أموك وإنبى للبترول، وبنكا القاهرة والإسكندرية، ومصر الجديدة للإسكان، ومدينة نصر للإسكان، ومصر للألومنيوم.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020