شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

مسيرات ضخمة ضد “سليمان” في جمعة حماية الثورة بالإسكندرية

مسيرات ضخمة ضد “سليمان” في جمعة حماية الثورة بالإسكندرية
توافدت أمس أعداد ضخمة من المتظاهرين لميدان القائد إبراهيم بالإسكندرية، للمشاركة في جمعة"حماية الثورة"، بعدما انضمت لهم...

توافدت أمس أعداد ضخمة من المتظاهرين لميدان القائد إبراهيم بالإسكندرية، للمشاركة في جمعة"حماية الثورة"، بعدما انضمت لهم عدة مسيرات جاءت من مناطق متفرقة بالإسكندرية.

انضم إلى المظاهرة أعضاء الجماعة الإسلامية الذين قاموا بدورهم في الهتافات وتوزيع البيانات على المواطنين الرافضين لترشيح عمر سليمان.

وخطب الشيخ المحلاوي خطيب مسجد القائد إبراهيم في الناس متحدثا عن النظام البائد وفساده وكيفية الوقوف أمامه وعدم التسليم له بأي شكل من الأشكال، موضحا أن ترشيح عمر سليمان ما هو إلا لعبة من ألاعيب نظام مبارك.

والتف الآلاف بعد أداء صلاة الجمعة مباشرة حول المنصة التي أقامها الإخوان المسلمون، والتي تجمع عليها نواب الشعب كارم عبد الحميد، والمستشار محمود الخضيري، ومصطفي محمد مصطفي، والمحمدي السيد أحمد، والدكتور حسن البرنس، وحسني دويدار، وصبحي صالح، وغيرهم.

تحركت المظاهرة التي بلغ عدد المتظاهرين بها نحو أكثر من 150 ألف متظاهر سكندري، والتي كان أولها عند مكتبة الإسكندرية بشارع بورسعيد وآخرها عند ميدان القائد إبراهيم.

ردد المتظاهرون هتافات ضد المجلس العسكري، وفلول النظام السابق، مؤكدين رفضهم ترشح اللواء عمر سليمان، نائب المخلوع مبارك للرئاسة، بجانب حملهم لصور تجمع سليمان مع القادة الإسرائيليين، وأن عمر سليمان هو مرشح حزب الليكود الإسرائيلي.

وبالرغم من تواجد العديد من المعارضين لسياسات التيارات الإسلامية، وترديدهم الهتافات العدائية ضدهم مثل: "اتنين ملهمش أمان العسكر والإخوان" و"بيع بيع بيع الثورة يا بديع" لم تشهد ساحة القائد إبراهيم الكثير من الاحتكاكات، وكان الهتاف السائد والأعلى دائما "إيد واحدة".

وبعد صلاة العصر وصلت المسيرة إلى المنطقة الشمالية العسكرية عبر شارع بورسعيد، وانضم إليها المئات من شباب التيار السلفي، وردد المتظاهرون "الشعب يريد إسقاط النظام" و"فرقتونا شهور وأيام.. واللي جمعنا الميدان"،"اللي يخون الثورة هيخسر.. إحنا الشعب الخط الأحمر" و"سليمان مترشح ليه.. حسني راجع ولا إيه". وكان خلفهم مسيرة أخرى من السيارات.

وأثناء مرور المسيرة أمام مكتبة الإسكندرية تعالت الهتافات المنددة بالفلول الذين سيطروا على مجلس أمناء المكتبة وعلى رأسهم إسماعيل سراج الدين رئيس المكتبة.

وردد المتظاهرون هتافات كثيرة منها: "عمر سليمان.. عميل الأمريكان"، "باطل باطل"، "الله أكبر.. الله أكبر" و"يسقط يسقط حكم العسكر.. إحنا الشعب الخط الأحمر" "اللي ثار ما متشي… العسكر ما يحكمشي"

 كما قام المتظاهرون بتوزيع بيانات على المارة يدعونهم للانضمام إليهم، وتأييدهم في المطالبة بتفعيل قانون العزل السياسي، وإعلاء مصلحة الوطن فوق المصالح الشخصية والفئوية والتوحد حول هدف واحد.

وقد لوحظ تواجد كثيف لأعضاء حملة مرشح الرئاسة حازم صلاح أبوإسماعيل؛ حيث علقوا البوسترات والدعاية على "التي شيرتات "الخاصة بهم وانضموا إلى المتظاهرين.

ثم بدأت الإعداد في الانحسار تدريجيا حتى انتهت في السادسة مساءً.

 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020