شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

بينها «مقصية» رونالدو وهدف صلاح.. أبرز مشاهد ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا

مقصية رونالدو في شباك يوفنتوس

أقيمت مباريات دور الذهاب من ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، خلال الأسبوع الماضي، والتي شهدت نتائج كبيرة، وأسفرت عن ظهور ملامح الفرق الأربعة التي ستتأهل لدور نصف النهائي.

ومن المقرر ان تقام مباريات إياب دور الـ8 من دوري الأبطال، يومي الثلاثاء والأربعاء المقبلين.

ونستعرض في التقرير، أبرز العلامات التي تركتها المباريات الأربع، في ذهاب ربع نهائي «الشامبيونزليج».

مقصية رونالدو في شباك يوفنتوس

ريال مدريد × يوفنتوس

حقق فريق ريال مدريد فوزً كبيرًا على حساب مستضيفه، يوفنتوس، بثلاثية نظيفة، في اللقاء الذي أقيم في مدينة تورينو الإيطالية.

وأظهرت مباراة الريال واليوفي، مدى أهمية قوة الشخصية في مواجهات دوري الأبطال؛ إذ قدم الفريق الإسباني، مباراة قوية على المستوى الفني والبدني والتكتيكي، وتمكن من وضع قدمًا قوية في دور نصف النهائي.

وثاني أبرز العلامات التي جاءت خلال المباراة، هو الهدف الرائع الذي سجله النجم البرتغالي، كريستيانو رونالدو، مهاجم ريال مدريد، من «مقصية» على ارتفاع كبير، جذبت استحسان الجماهير.

يوب هاينكس

إشبيلية × بايرن ميونيخ

انتهت مباراة إشبيلية أمام بايرن ميونيخ، التي أقيمت على ملعب رامون سانشيز بيزخوان، بفوز الأخير بهدفين مقابل هدف واحد.

وتعد نتيجة إشبيلية والبايرن، هي الأقل بين المباريات الأربع، لكنها في الوقت نفسه تبقى مطمئنة لأنصار الفريق الألماني.

وأبرز العلامات من المباراة، هي استعادة فريق بايرين قوته على الساحة الأوروبية من جديد، بعد تولي المدير الفني الألماني، يوب هاينكس، المسؤولية الفنية.

احتفال لاعبي برشلونة بالهدف

برشلونة × روما

كشف مباراة برشلونة وروما، التي فاز بها الأول، برباعية مقابل هدف، عن مدى إصرار «البلوجرانا» على التتويج باللقب، وكذلك حرص المدير الفني للفريق، أرنستو فالفيردي، على التتويج بالثلاثية خلال الموسم الجاري.

المشهد الأبرز في المباراة، هو الخوف الذي سببه فريق برشلونة على لاعبي روما، ما تسبب في تسجيل أول هدفين لصالح «البلوجرانا»، عن طريق لاعبي دفاع روما، عن طريق الخطأ، فيما استمر تخوف لاعبي الفريق الإيطالي، من نظرائهم، فجاء الهدفين، الثالث والرابع، من أخطاء دفاعية وحراسة المرمى.

وظهر أيضًا، تفنن لاعبي خط هجوم برشلونة، في إهدار الفرص للتسجيل، فعلى الرغم من هز شباك المنافس في 4 مناسبات، إلا أن الفريق الإسباني أهدر العديد من الفرص لزيادة الأهداف، وهو ما قد يهدد استمرارية الفريق نحو اللقب.

محمد صلاح وأوتامندي من مباراة ليفربول ومانشستر سيتي

ليفربول × مانشستر سيتي

فاجأ فريق ليفربول، الكثيرين بتحقيق فوز كبير على حساب ضيفه، مانشستر سيتي، بـ3 أهداف دون رد، ليضع قدمًا في نصف نهائي «الشامبيونزليج».

من أبرز العلامات، في المباراة، هو استمرار اللاعب المصري، محمد صلاح، على مستواه المميز، ومساعدة فريقه في الفوز بالمباراة؛ إذ سجل لاعب منتخب مصر، الهدف الأول في المباراة، قبل أن يصنع الهدف الثالث، الذي سجله ساديو ماني.

كما بات واضحًا، تفوق الألماني يورجن كلوب، المدير الفني لفريق ليفربول، على نظيره في مانشستر سيتي، الإسباني بيب جوارديولا، وكذلك نجاح الأول في حل ثغرة الدفاع، التي عانى منها في العديد من مباريات الموسم الجاري.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020