شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

النظام السوري يرتكب مجزرة مروعة في دوما.. وعشرات القتلى والمصابيين بينهم أطفال

استهداف النظام السوري للمدنيين في مدينة دوما بالغازات السامة

بدعم روسيّ، صعّد النظام السوري مساء اليوم السبت من قصف مدينة دوما المحاصرة في غوطة العاصمة دمشق الشرقية بالغازات السامة؛ ما أسفر عن مقتل وإصابة مئات المدنيين بالاختناق، بينهم أطفال ونساء، نقلوا إلى النقاط الطبية.

وقال نشطاء إن أكثر من 100 مواطن توفوا اختناقًا بالغازات السامة معظمهم من الأطفال والنساء، وأصيب أكثر من 1000 مدني بحالات اختناق بعد استهداف قوات الأسد للملاجئ التي يحتمون بها داخل مدينة دوما ببراميل محملة بغازات سامة، في حين يقول آخرون إن الغاز المستخدم هو غاز السارين.

وقال الدفاع المدني السوري، أن عدد الضحايا مرشح للارتفاع، لا سيما وأنه يتم الكشف بين الحين والآخر عن عائلات بكاملها توفيت جراء استنشاق الغاز السام.

وأوضح الدفاع المدني بريف دمشق أنّ فرقه تقف «عاجزة عن فعل أي شيء»، والمصابين بدت عليهم نوبات ضيق تنفس وإعياء شديدين؛ ما يدل على استنشاقهم غاز الكلور السام.

ولم يتسن حتى الساعة معرفة ما إذا قُتل مواطنون نتيجة القصف بالبراميل أم لا، بينما قُتل عشرة أشخاص في وقت سابق اليوم في المدينة بغارات الطيران الحربي؛ وعلى إثرها خرجت شعبة الهلال الأحمر بمدينة دوما من الخدمة، نتيجة القصف.

ووثّق الدفاع المدني مقتل نحو 40 شخصًا ومئات الاصابات منذ تجدّد القصف على مدينة دوما اليوم السبت.

وأسفرت مفاوضات برعاية روسيا في 22 مارس الماضي عن اتفاق بدء تهجير قسري من الغوطة الشرقية، ما عدا مدينة دوما التي يرفض «جيش الإسلام» الخروج منها ويتفاوض من أجل بقائه فيها.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020