شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

بأمر «الحوت الأزرق».. فتاة تحاول الانتحار بمبيد حشري بالإسكندرية

علامات للاعبي الحوت الازرق - ارشيفية

قال أطباء بمستشفى الجمهورية في محافظة الإسكندرية، إن فتاة حاولت الانتحار، عن طريق تناول مبيد حشري، يعتقد أن المحاولة لها علاقة بـ«لعبة الحوت الأزرق» المنتشرة على الإنترنت.

وقال الأطباء إن وجود وشم مرتبط باللعبة على جسدها هو ما أثبت صحة الواقعة، وذلك بناء على كشف مبدئي للفتاة لحين استكمال الفحص الشامل لها، وفقا لـ«المصريون».

وكان اللواء مصطفى النمر، مساعد الوزير مدير أمن الإسكندرية، تلقى إخطارًا من مأمور قسم كرموز بوصول «ي ا د» 15 عامًا، طالبه بالمرحلة الإعدادية لمستشفى الجمهورية، مصابة بحالة إعياء شديد «ادعاء تناول مادة غير معلومة»، وتم تحويلها لقسم السموم بالمستشفى الرئيسي الجامعي.

بالانتقال والفحص أكد والدها (ا د ع) 41 عاما، نجار، أن ابنته تناولت مبيدًا حشريًا «سم فئران» على إثر مشادة كلامية بينها ووالدتها بسبب تأخرها في العودة للمنزل وضعف مستواها الدراسي.

وأنكرت الفتاة خلال المحضر المحرر بالواقعة ما قررته الطبيبة رئيس قسم السموم وأيدت أقوال والدها، تم تكليف إدارة البحث الجنائي بالتحري حول الواقعة، وجار إخطار النيابة.

وكان رئيس قسم السموم بالمستشفى الرئيسي الجامعي كشف عن وجود وشم عبارة عن حرف «p» رمز لعبة الحوت الأزرق على الساق اليسرى للمصابة أرجعته إلى ممارستها اللعبة عبر الإنترنت.

وكانت مصر شهدت واقعة انتحار خالد الفخراني نجل البرلماني السابق حمدي الفخراني، وقيل إنها بسبب لعبة الحوت الأزرق وهو ما أثار ذعرا وجدلا كبيرا، وتدخلت دار الإفتاء المصرية وأصدرت فتوى بتحريم وتجريم المشاركين في اللعبة.

وظهرت لعبة «الحوت الأزرق» مؤخرا في البلدان العربية بعد انتشارها في دول العالم، وسط تحذيرات من خطورتها على لاعبيها؛ حيث تتسبب اللعبة في وصول اللاعب لحالة نفسية سيئة، تدعو إلى الانتحار.

ويمر اللاعب من خلال تحدٍ مع أدمن اللعبة، للوصول إلى مقابلة الحوت الأزرق، وهي مراحل تتكون من 50 يوما بها 50 طلبا يجب على اللاعب تنفيذها.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020