شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

«الآثار»: الكشف عن أكثر من 4500 قطعة للملك بسماتيك الأول بالمطرية

العثور على آثار للملك بسماتيك - أرشيفية

أعلنت وزارة الآثار، أن أعمال الحفائر بمنطقة سوق الخميس أسفرت عن الكشف عن أكثر من 4 آلاف و500 قطعة أثرية جديدة تخص تمثال الملك بسماتيك الأول، الذي عُثر عليه بالمنطقة خلال العام الماضي؛ حيث نُقل إلى المتحف المصري بالتحرير للترميم.

وأصدرت الوزارة بيانا على «فيسبوك» قالت فيه: «كشفت المهمة المصرية- الألمانية في هليوبوليس عن مجموعة من 4500 شظايا من الملك بسماتيك، وتم نقله إلى المتحف المصري في التحرير».

وتابع البيان: «هذه القطع وغيرها التي تم العثور عليها خلال أعمال الحفائر في المواسم السابقة وبلغ عددها نحو 6400 قطعة مما يتيح إمكانية تصور شكل التمثال قبل تدميره في الماضي وإعادة تجميعه مرة أخرى، وأغلب تلك القطع قد عُثر عليها في حفرة تقع إلى جنوب قاعدة التمثال، والتي من المرجح أنها كانت مكشوفة في العصر الفاطمي عندما تم تفكيك جدران المعبد واستخدامها في بناء العديد من المباني في ذلك الوقت».

ومن جانبه، قال الدكتور ديترش راو، رئيس البعثة من الجانب الألماني، إن «نتائج المسح المغناطيسي في موقع معبد الملك نختنبو الأول الواقع إلى الغرب من المسلة كشفت، كذلك عن وجود العديد من كتل الكوارتيزيت والتي تمثل جزءا من بوابة ترجع إلى عصر الملك رمسيس الثاني ونخبتنو الأول».

وأشار إلى أنه «تم العثور على عناصر فريدة من تلك القطع من بينها أفريز من الصقور، وجزء من بوابة تعود لعصر الملك مرنبتاح، وأجزاء من تمثال ضخم مصنوعة من الجرانيت الأحمر تمثل الملك رمسيس الثاني على هيئة أبوالهول، وهو الأمر الذي يؤكد أن الملك نختنبو الأول قد أضاف مبانيه ومعبده إلى مبانٍ سابقة».

الكشف عن اكثر من ٤٥٠ قطعة للملك بسماتيك الاول بالمطرية:استكمالاً لأعمال حفائر البعثة الأثرية المصرية الألمانية العاملة…

Publiée par ‎Ministry of Antiquities وزارة الآثار‎ sur mercredi 11 avril 2018

 

 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020