شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

فرنسا: روسيا تعرقل دخول مفتشي الأسلحة الكيماوية إلى دوما بهدف إخفاء الأدلة

وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان

جدّدت الخارجية الفرنسية اليوم الجمعة اتهاماتها إلى روسيا بعرقلة دخول مفتشي منظمة حظر الأسلحة الكيميائية إلى موقع الهجوم في دوما السورية؛ بهدف ضمان اختفاء الأدلة.

وأضاف الوزير «جان إيف لو دريان»، في بيان له اليوم الجمعة، أنّ المنظمة يجب السماح لها بدخول الموقع بشكل فوري وكامل ودون عراقيل. كما شكّك في التصريحات الروسية الرسمية بقوله إنّها «تنفي حدوث الاعتداء الكيميائي، وبعدها تقول إنّ المعارضة نفّذته، وبعدها تقول إنّ الغرب يقف وراءه؛ ما يعني أنّ تصريحات روسيا متناقضة، وتحاول بها زرع الشك واللبس».

 

كما أكّد أنّ «فرنسا تمتلك أدلة على استخدام النظام للكيميائي في دوما؛ من بين هذه الأدلة عينات وشهادات ووثائق».

أيضًا، قالت وزارة الخارجية الأميركية إنّ لديها معلومات موثوقة بأنّ روسيا والنظام السوري يحاولان تطهير موقع الهجوم الكيماوي في دوما، ويحاولان كذلك تأجيل وصول مفتشي منظمة حظر الأسلحة الكيميائية إلى موقع الهجوم.

وحتى مساء الجمعة لم يتمكن خبراء منظمة حظر الأسلحة الكيميائية من الوصول إلى مدينة دوما بدمشق لفحص موقع الهجوم الكيماوي الذي قتل فيه العشرات وأصيب المئات؛ وردّت أميركا وفرنسا وبريطانيا عليه بضربة جوية فجر السبت الماضي.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020