شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

«الاحتلال» يرفض الاعتراف بضرب مطار سوري.. ويحذر روسيا: لن نسمح بتقييد تحركاتنا

وزير الأمن في حكومة الاحتلال الصهيوني أفيغدور ليبرمان

قال وزير الأمن في حكومة الاحتلال الإسرائيلي «أفيغدور ليبرمان» إنّ «إسرائيل لن تسمح لروسيا بتقييد حرية حركتها في المنطقة؛ وعلينا أن نفعل ما هو ملقى على عاتقنا. لن نسمح بتمركز إيران في سوريا، ونحن لا نتدخل في الشؤون الداخلية لها ولا نسعى لإصلاح العالم؛ بل نركز جهدنا على الأمن الإسرائيلي، والروس يدركون هذا جيدًا».

وأضاف في مقابلة مع موقع «والاه» الإسرائيلي اليوم الجمعة: «عندما يتعلّق الأمر بالمصلحة الأمنية الإسرائيلية فلن نقبل أيّ قيود. نجحنا في منع احتكاك مباشر مع الروس، ونتحدث معهم طيلة الوقت؛ ولدينا خط اتصال دائم أثبت جدواه»، وهذا في ردّه على مدى الحركة التي يسمح بها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لـ«إسرائيل» في سوريا.

 

وأضاف أنّ «كل الاختيارات موضوعة على الطاولة، وإسرائيل لن تسمح بوجود عسكري إيراني مهم على أرض سوريا؛ مثل قاعدة عسكرية أو ميناء بحري، كما لن نسمح بوضع تصبح فيه سوريا قاعدة أمامية ضد إسرائيل؛ فلا حماس ولا حزب الله يمكنهما أن يبقيا يومًا واحدًا دون دعم إيراني».

تهديد وتحذير

وفي السياق، هدّد رئيس حكومة الاحتلال «بنيامين نتنياهو» إيران وحذّرها من أي عمل يستهدف «إسرائيل». وأضاف في جلسة احتفالية لحكومته اليوم الجمعة: «نسمع التهديدات القادمة من إيران. مقاتلو الجيش وأذرع الأمن مستعدان لكل تطور، وسنحارب من يحاول المسّ بنا، ولن يردعنا ثمن.. سنجبي الثمن ممن يحاولون استهدافنا».

تأتي هذه التصريحات في خضم حالة من تراشق الاتهامات والتهديدات المتبادلة بين إيران والكيان الاحتلالي، الذي قصف مطار تيفور في سوريا، ويحاول دفع أميركا والغرب لمحاربة الوجود العسكري الإيراني في سوريا.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020