شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

أهم 3 ملفات على طاولة كريستيان جروس في بداية مشواره مع الزمالك

كريستيان جروس رفقة أحمد مرتضى واسماعيل يوسف

أعلن مرتضى منصور، رئيس مجلس إدارة نادي الزمالك، رسميًا، تولي السويسري كريستيان جروس، المسؤولية الفنية لفريق الكرة الأول خلفًا لإيهاب جلال.

وقررت إدارة الزمالك، إقالة إيهاب جلال ورحيله عن الفريق؛ بسبب تراجع الأداء وسوء النتائج، على أن يقود خالد جلال، المسؤولية الفنية لحين التعاقد مع المدير الفني الجديد.

وفشل الزمالك في تحقيق أي فوز في آخر 4 مباريات تحت قيادة إيهاب جلال على التوالي؛ إذ خسر في إياب دور الـ32 من الكونفدرالية الإفريقية، أمام ولايتا ديتشا الإثيوبي، والتي تسببت في إقصاء «الأبيض» من البطولة الإفريقية، بالإضافة إلى خسارة 3 مباريات في الدوري، أمام الإسماعيلي، مصر للمقاصة والاتحاد السكندري.

وجاء تعاقد الزمالك مع المدير الفني السويسري، بعقد ممتد لموسمين، على أن يبدأ مهامه قبل بداية الموسم المقبل.

وبعد الإعلان رسميًا عن تولي جروس، تدريب الزمالك من الموسم المقبل، نستعرض أهم 3 ملفات على طاولة المدير الفني في الوقت الحالي.

فريق الزمالك قبل بداية احدى المباريات

التعرف على الفريق
أكد مرتضى منصور، أنه تم الاتفاق بشكل نهائي مع كريستيان جروس، لتولي تدريب الزمالك، بعقد لمدة موسمين، ورفض المدرب مباشرة عمله من الوقت الحالي.
وأوضح رئيس الزمالك، في تصريحات إذاعية، أن جروس يفضل الانتظار حتى نهاية الموسم، من أجل استلام الفريق وبداية العمل، مشيرًا أن هذا الوضع سيتم مناقشته مرة أخرى نظرًا لتواجد بطولة كأس مصر، الذي يسعى الفريق لحصدها.
وأكد منصور، أن المدير الفني سافر خارج مصر بعد الاتفاق على توقيع العقود، ولكنه سيعود من أجل حضور بعض مباريات الزمالك من المدرجات.
وبالتأكيد يرغب السويسري في التعرف على اللاعبين والفريق ومشاهدة مباريات له عن كثب، للوقوف على الخطة التي سيبدأ بها عمله داخل «ميت عقبة».

جانب من احدى مباريات الزمالك والإسماعيلي

تحديد العناصر الأساسية
عمل المدير الفني الجديد ستبدأ بعد التعرف على اللاعبين وتحديد الخطة التي يعتزم تنفيذها في بداية عمله في الزمالك.
يبقى التشكيل الأساسي هو التحدي الأول الذي يواجه أي مدير فني في بداية مشواره التدريبي، وعندما يتعلق الأمر بالزمالك، سيكون أكثر صعوبة، نظرًا لاهتزاز ثقة الفريق في قدارته، بسبب النتائج المخيبة طوال الموسم.
يتعين على المدير الفني الجديد، معرفة قدرات اللاعبين، والوقوف على العناصر التي سيبدأ بها في المباريات، وهي مهمة ستحتاج دعم من الجهاز الفني الحالي المؤقت، بقيادة خالد جلال، والمدرب المصري المعاون للمدير الفني السويسري.
وكان رئيس الزمالك، كشف أن المدير الفني سيتقدم جهازه المعاون بنفسه، على أن يتضمن الجهاز مدرب مصري من أبناء النادي، لافتًا أنه قد يكون خالد جلال أو محمد صلاح.

احتفال لاعبو الزمالك باحد الاهداف في مرمى طلائع الجيش

ملف الراحلين والصفقات
يباشر المدير الفني الجديد للزمالك، عمله بعد نهاية الموسم الجاري، وهي الفترة نفسها التي يتم خلالها فتح باب القيد أمام الأندية في مصر، لضم لاعبين قادرين على تحقيق طموحاتهم، ومن بينهم الزمالك.
ويتعين على المدير الفني السويسري، متابعة اللاعبين بشكل جيد، والتعرف على مواصفات كل منهم، من أجل تحديد أولوياته في «الميركاتو الصيفي».
ويحتاج الزمالك إلى بعض التدعيمات، في مراكز مختلفة، على رأسها مركز حراسة المرمى، بعد أن تعرض أحمد الشناوي للإصابة، وتهديده بالغياب لمدة تصل إلى 7 أشهر، بالإضافة إلى تدعيم مركز المهاجم الصريح، في ظل تراجع مستوى الثنائي نانا بوكو وباسم مرسي، بديلا كابونجو في الهجوم.
وسيحتاج المدير الفني، لرأي معاونه المصري، في هذا الشأن، من أجل اخباره بالمعلومات اللازمة عن اللاعبين.
وسيكون أمام المدير الفني أيضًا، تحديد موقف اللاعبين المعارين عن الزمالك إلى أندية أخرى، وعلى رأسهم الثلاثي، محمود عبد الرازق «شيكابالا»، محمود «كهربا»، مصطفى فتحي وخالد قمر.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية