شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

منظمة دولية: نظام السيسي والإمارات ينشران الفوضى بليبيا

السيسي ومحمد بن زايد

وجهت منظمة دولية، اتهامات للسلطات المصرية والإماراتية، بإثارة الفوضى في ليبيا، والعمل على تعطيل مهام بعثة الأمم المتحدة، وتقويض جهود المصالحة.

وقالت «مجموعة العمل الدولية من أجل ليبيا»، في بيان نشرته عبر حسابها على «تويتر»، إن «الإمارات ونظام السيسي في مصر سعيا خلال السنوات الأربع الماضية بشكل واضح وصريح إلى تشتيت الجهود الرامية لتوحيد المؤسسات المدنية والعسكرية في ليبيا، وذلك بإفساد المهمة النبيلة للأمم المتحدة فيها، وتشويهها بتقديم الرشاوى لموظفيها كي يحققوا لدولة الإمارات سيطرتها على السيادة في ليبيا».

وأوضحت المنظمة أن الإمارات سخّرت مبعوثي الأمم المتحدة من أجل أهداف غير إنسانية»، مؤكدة أنها «دفعت رشوة للمبعوث السابق برنارديو ليون لإشعال النار بين مكونات المجتمع الليبي».

وأضافت المنظمة «كما نرى خليفة غسان سلامة صامتا عن المذابح التي ترتكبها المليشيات في بنغازي وسبها والمدن الليبية الأخرى، كما أن لم يحرك ساكنا لفك الحصار عن سكان درنة، وبدلا من العمل على تسليم مجرمي الحرب للجنائية الدولية، نجد سياسته تتجه لتقوية كبيرهم المدعو خليفة حفتر والاستماتة لإعطائه شرعية مخالفة للقيم والأخلاق وتتعارض مع أهداف الأمم المتحدة».

وذكر البيان، أن المنظمة أطلقت حملة دولية «لتفعيل قرارات مجلس الأمن ومحاسبة مرتكبي الجرائم ضد الإنسانية، وصولا لهدفنا وهو إعادة صفة الدولة ذات السيادة لليبيا بما يقتضيه ذلك من حكومة واحدة تحكم الشعب الليبي الواحد على إقليم أرض ليبيا الموحد».

وعاهدت المنظمة «ببذل الجهود لإزالة جميع المعوقات وعلى رأسها المليشيات غير المعترف بها، والتي تفرض جرمها بقوة السلاح المشترى بمال الشعب الليبي والذي كان أودعه نظام معمر القذافي في بنوك أبوظبي ودبي في الإمارات».

ومحموعة العمل الدولية، هي كيان أسسه رئيس الوزراء الليبي الأسبق (حكومة الإنقاذ) عمر الحاسي ويتولى إدارته، الدكتور محمود رفعت (رئيس المعهد الأوروبي للقانون الدولي والعلاقات الدولية).



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية