شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

الجيش الصومالي يمنع محاولة نهب أسلحة وذخيرة لقوات دربتها الإمارات

قوات من الجيش الصومالي

وقعت اشتباكات مسلحة داخل معسكر صومالي كانت دولة الإمارات تديره سابقا في العاصمة مقديشو.

ووفقا لتصريحات الجنرال عبدالولي جامع غورد، قائد الجيش الوطني الصومالي، فإن عناصر من القوات التي دربتها الإمارات يتبعون الآن لقيادة الجيش الصومالي، حاولوا نهب أسلحة وذخائر كانت في المعسكر، لكن قوات من الجيش الصومالي أرغمتهم على الاستسلام وهم حاليا قيد التحقيق، وفقا للجزيرة.

وقال سكان في المنطقة إنهم رأوا جنودا دربتهم الإمارات وهم يتخلصون من زيهم العسكري ويفرون من المنشأة في عربات صغيرة تسير على 3 عجلات ومعهم أسلحتهم.

وتوترت العلاقة بين أبوظبي ومقديشو بعد مصادرة السلطات الصومالية 10 ملايين دولار في حقيبتين وصلتا على متن طائرة إماراتية خاصة إلى مطار مقديشو، ثم أعقبها قرار بإنهاء الدور الإماراتي في تدريب القوات الصومالية.

وشنت الإمارات هجمة إعلامية كبيرة على الصومال، واتهمتها بالإرهاب و«نكران الجميل لدولة الإمارات التي حاولت دعمها على مر سنوات».

وأعلنت أبوظبي قبل ذلك إنهاء الدور الإماراتي في تدريب القوات الصومالية، بعد أيام على مصادرة قوات الأمن الصومالية 10 ملايين دولار في حقيبتين وصلتا على متن طائرة إماراتية خاصة إلى مطار مقديشو.

وأول أمس، فككت الإمارات مستشفى بن زايد في الصومال، ونقلت المعدات والأجهزة إلى سفارتها، بعد إعلان وقف عمله بعد أيام من الإجراءات الصومالية.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية