شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

رئيس جنوب السودان يرفض الاستجابة لمطالب المعارضة بالاستقالة

سيلفا كير

قال رئيس دولة جنوب السودان «سيلفا كير»، أثناء مراسم لقائد الجيش الراحل الجنرال جيمس أجونق ماووت، إنّ «الذين يحاربوننا يضعون شروطًا غير منطقية لتحقيق السلام، يظنّون أنني العقبة أمام السلام وإذا تنحّيت بعد توقيع الاتفاق فلن تكون هناك مشكلة. يريدون أن أوقع الاتفاق ثم أتنحى على الفور. تخيلوا فقط ماذا سيكون دافعي لتحقيق السلام إذا كان سلامًا سأحققه ثم أتنحى؟ لا يقدر أحد على القيام بذلك، عمر البشير لم يفعلها عندما كنا نحاربه».

كما رفض دعوات حل البرلمان، وقال «إذا كنا سنوقع على اتفاق فيجب أن يصدق عليه البرلمان ليصبح قانونا. إذا حُلّ البرلمان فماذا سنفعل بالاتفاق؟… لن نعمل لتحقيق أمر كهذا».

وقادت الهيئة الحكومية للتنمية لدول شرق إفريقيا «إيجاد» محادثات في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، وطالبت عشر جماعات معارضة الشهر الماضي الرئيس بالتنحي، كما طلبوا حل البرلمان الانتقالي ليحل محله برلمان جديد يضم أقل من مائتي نائب.

وما زال القتال مستمرًا في جنوب السودان منذ اندلاعه في 2013 (بعد عامين فقط من الانفصال)، عقب اشتباك جنود موالين لكير مع قوات موالية لنائبه حينها ريك مشار؛ فُقتل عشرات الآلاف، وعانت مناطق في الدولة من نقص حاد في الغذاء؛ على الرغم من إبرام اتفاقات لوقف إطلاق النار.

وكشفت تقديرات وكالة الأمم المتحدة للاجئين أنّ 3.1 ملايين شخص سيصبحون لاجئين في الدول المجاورة بحلول نهاية العام، إضافة إلى انخفاض إنتاج النفط ودفع نحو ثلث السكان (البالغ عددهم 12 مليون نسمة) إلى النزوح عن بيوتهم.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020