شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

رغم الفوز في الذهاب.. قلق مدريدي قبل مواجهة بايرن ميونيخ بدوري الأبطال

جانب من مباراة باريرن ميونيخ وريال مدريد في دوري أبطال أوروبا

يستضيف فريق ريال مدريد الإسباني، نظيره بايرن ميونيخ الألماني، في تمام الثامنة و45 دقيقة مساء اليوم الثلاثاء، في إياب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، على ملعب سانتياجو برنابيو.

وحقق «الملكي» الفوز في مباراة الذهاب بهدفين مقابل هدف، في اللقاء الذي أقيم على ملعب اليانز أرينا، مما يسهل مهمة لقاء الإياب بإسبانيا.

وعلى الرغم من الفوز خارج الديار، يخشى ريال مدريد 4 أمور خلال مباراة الليلة، نستعرضها في التقرير..

ماريو ماندزوكيتش وسيرجيو راموس في مباراة ريال مدريد ويوفنتوس

«ريمونتادا» يوفنتوس
أول الأمور التي يخشاها ريال مدريد في مباراة اليوم، هو تكرار سيناريو مباراة يوفنتوس الإيطالي، في دور ربع النهائي الأوروبي.
وكان ريال مدريد، تغلب على يوفنتوس في مباراة الذهاب، بثلاثية نظيفة خارج الديار، ولكن الفريق الإيطالي كان قريبا من قلب الطاولة وخطف بطاقة التأهل من «الميرنجي» في لقاء العودة، قبل أن ينتهي اللقاء بنتيجة (3/1) لصالح الضيوف، سجل هدف الريال الوحيد في الوقت بدل من الضائع من ركلة جزاء أثارت الجدل.
وظهر فريق ريال مدريد في مباراة الإياب أمام يوفنتوس، بشكل متواضع للغاية، رغم إقامة اللقاء على ملعبهم وبين جماهيرهم، إلا أنه كان مهددًا بخسارة بطاقة التأهل إلى نصف النهائي.
ويعلم الفرنسي زين الدين زيدان، المدير الفني لريال مدريد، مدى إمكانية قلب النتيجة لصالح بايرن ميونيخ، خاصة أن «الألمان» قدموا عرضًا قويًا في مباراة الذهاب، افتقد لتركيز اللاعبين أمام المرمى.

مباراة ريال مدريد وسيلتا فيجو

أخطاء نافاس
يخشى زيدان تكرار وقوع الكوستاريكي كيلور نافاس، حارس مرمى الفريق، في الأخطاء نفسها التي يقع فيها خلال الموسم الجاري، والتي تسببت في استقبال شباك «الملكي» أهداف من فرص سهلة.

ورغم الظهور الجيد في مباراة الذهاب، أمام بايرن ميونيخ، إلا أن الحارس الكوستاريكي ارتكب خطأ بالخروج المبكر من مرماه، فسمح لجوشوا كيميتش تسجيل هدف الألمان الأول.
كما أخطأ أيضًا نافاس في المباراة قبل الأخيرة، أمام يوفنتوس على ملعب سانتياجو برنابيو؛ إذ فشل في التصدي لكرة سهلة، منحها بسهولة للفرنسي ماتويدي، الذي سجل الهدف الثالث منها لفريقه، والتي كادت أن تطيح «بالميرنجي» من البطولة التي يحمل لقبها في آخر موسمين.

احتفال فريق بايرن ميونيخ بأحد الأهداف

القوة الهجومية
أظهر فريق بايرن ميونيخ، قوة كبيرة عندما استضاف الريال في ذهاب نصف نهائي الأبطال، وسيطر على مجريات المباراة بشكل كبير، إلا أن لاعبي الهجوم افتقدوا التركيز أمام المرمى، وأهدروا العديد من الفرص للتسجيل.
ويخشى ريال مدريد من استعادة هجوم «البافاري» فاعليتهم أمام المرمى، وتحويل الهجمات إلى أهداف، أمام دفاعات فريقه المتواضعة.
وانهالت الانتقادات على ثلاثي هجوم بايرن ميونيخ، توماس مولر، ليفاندوفسكي وفرانك ريبيري؛ بسبب إهدار الفرص، فكان الرد من اللاعب الثاني، أن ذلك سيحفزه من أجل التسجيل في مرمى الإسبان في مباراة الإياب.

كريستيانو رونالدو يحتفل بهدفه في مرمى يوفنتوس

رونالدو
يحمل النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، على عاتقيه مسؤولية تسجيل الأهداف لصالح ريال مدريد، في ظل ابتعاد الثنائي، كريم بنزيما وجاريث بيل، عن مستواهما وفاعليتهما على مرمى الخصوم طوال الموسم.
ودائمًا يكون رونالدو كلمة السر في المباريات الكبيرة بدوري الأبطال، وهو أمر أسهم في تربع اللاعب على عرش هدافي الفريق في الموسم، بواقع 42 هدفًا في مختلف المسابقات.
ورغم توهج مستوى رونالدو، إلا أنه يعاني في بعض الأوقات من الصيام التهديفي، والتراجع في الفاعلية على المرمى، وهو أمر يخشاه كثيرًا أنصار ريال مدريد وجهازهم الفني.
وترتفع نسبة ابتعاد رونالدو عن مستواه في مباراة الليلة أمام الفريق الألماني، بعد المستوى الذي ظهر به في لقاء الذهاب، وتمكن مدافعي «البفاري» من السيطرة عليه والتقليل من خطورته على المرمى.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية