شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly
برشلونة وريال مدريد - أرشيفية

في «الكلاسيكو».. 4 أمور تشغل تفكير جماهير برشلونة وريال مدريد

يترقب جماهير الكرة، واحدة من أهم المباريات، حين يلتقي ريال مدريد الإسباني، أمام غريمه التقليدي، برشلونة، في الثامنة و45 دقيقة مساء اليوم الأحد، ضمن مباريات بطولة «الليجا» الإسبانية.

وتعد مباراة الغد، تحصيل حاصل؛ بعدما حسم برشلونة، لقب «الليجا» للمرة الـ25 في تاريخ النادي، قبل جولة واحدة من مباراة «الكلاسيكو».

وتحمل المباراة أهمية كبيرة للفريقين، وجماهيرهما التي تنتظر اللقاء، في 4 أمور نستعرضها في التقرير:

ريال مدريد بعد الخسارة من برشلونة

الانتقام والتميز
تنتظر جماهير ريال مدريد، تحقيق فريقهم الفوز اليوم على الغريم التقليدي؛ من أجل الانتقام من هزيمة الدور الأول، التي تسببت في إبعادهم بشكل كبير عن المنافسة، باتساع الفارق بين الفريقين إلى 14 نقطة.
وكان برشلونة حقق فوزًا كبيرًا على ريال مدريد، في عقر دارهم وأمام جماهيرهم على ملعب سانتياجو برنابيو، في مباراة الدور الأول، بثلاثة أهداف دون رد.
كما يبحث ريال مدريد عن التميز في مباراة الليلة؛ إذ يسعى لإلحاق الهزيمة الأولى والوحيدة لبرشلونة في «الليجا» للموسم الجاري، فخاض «البلوجرانا» 34 مباراة خلال الموسم، دون تلقي أي هزيمة.

احتفال ليونيل ميسي بأحد الأهدافه في مرمى ريال مدريد

السوبر
على الجانب الآخر، تنتظر جماهير برشلونة تحقيق فريقهم الفوز على ريال مدريد، لتؤكد أفضليتهم خلال الموسم الجاري، بالجمع بين الفوز في لقاء الدور الأول والثاني.
كما ستكون مباراة اليوم، تشبه مباريات السوبر، كونها تجمع بين بطل الدوري الإسباني والمتأهل إلى نهائي دوري أبطال أوروبا، والمرشح الأول للحصول على اللقب.
ويتمنى أنصار برشلونة، أن يحقق فريقهم الفوز الليلة، من أجل إفساد فرحة ريال مدريد بالوصول إلى نهائي دوري الأبطال، والتأكيد على أنهم خارج سيطرة «الميرنجي» على أوروبا خلال السنوات الثلاث الأخيرة.

لاعبو ريال مدريد- صورة أرشيفية

المعنويات
يعلم فريق ريال مدريد جيدًا، مدى أهمية مباراة برشلونة الليلة وتأثيرها على نهائي دوري الأبطال، فترغب الجماهير في عدم تأثر الفريق معنويًا بخسارة جديدة على يد «أقرب الأعداء».
وستتأثر معنويات ريال مدريد عند الخسارة أمام برشلونة في مباراة اليوم، ومن ثم قد تقل قدرة الفريق على الحصول على لقب دوري أبطال أوروبا، حين يواجه ليفربول في النهائي.
وتعد بطولة دوري الأبطال، ذات أهمية كبيرة للفريق والجماهير، كونها تنقذ الريال من موسم دون ألقاب، بعد تتويج برشلونة بالدوري الإسباني، وكأس الملك، فلا يرغب أنصار «الملكي» في العودة من جديد للمواسم الخالية من البطولات، بعد موسم مكلل بالنجاحات تحت قيادة الفرنسي زين الدين زيدان.

كريم بنزيما أمام برشلونة

الكلاسيكو الأخير
تنظر جماهير برشلونة وريال مدريد، رؤية لاعبيهم في مباراة «كلاسيكو» أخيرة، قبل خروجهم من أندية وانتقال لأندية أخرى خلال موسم الانتقالات الصيفية المقبلة.
وستكون مباراة برشلونة و«الميرنجي»، غدًا، هي الأخيرة لنجم وسط «االبلوجرانا» وقائد الفريق، أندريس إنييستا، الذي تأكد رحيله عن الفريق بنهاية الموسم الجاري.
وأعلن إنييستا قراره بالرحيل عن برشلونة، بعد التتويج ببطولة الدوري الإسباني، ليضع نهاية لواحد من أساطير النادي، والذي يعد واحدًا من أهم اللاعبين في تاريخ المنتخب الإسباني أيضًا على مدار السنوات الأخيرة، ولذلك سيكون وداعه ذا أهمية لجماهير الفريقين.
وقد تكون أيضًا مباراة الليلة، هي «الكلاسيكو» الأخير لثنائي فريق ريال مدريد، كريم بنزيما وجاريث بيل، ونهاية الـBBC بترك زميلهم الثالث، كريستيانو رونالدو.
وتناول التقارير الإسبانية، رحيل الفرنسي والويلزي بنهاية الموسم الجاري؛ بسبب تراجع مستوى الأول بنسبة كبيرة، وعدم قدرته على قيادة هجوم وطموحات ريال مدريد فترة أخرى.
كما يرغب رئيس ريال مدريد، في الإطاحة بجاريث بيل بسبب تراجع مستواه، وتعرضه للكثير من الإصابات، ورغبته في تدعيم الصفوف بصفقات من العيار الثقيل خلال «الميركاتو».



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية