شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

آخرهم رمضان صبحي.. الغموض يسيطر على مصير محترفي مصر بـ«البريميرليج»

رمضان صبحي

أصبح مصير خماسي منتخب مصر، المحترف في صفوف أندية إنجليزية، غامضًا خلال الفترة الحالية؛ بعد اقتراب نهاية مسابقة الدوري الإنجليزي الممتاز عن الموسم الجاري.

ويلعب محمد صلاح في فريق ليفربول، ويتواجد ثنائي قلبي دفاع المنتخب، علي جبر وأحمد حجازي في فريق وست بروميتش، فيما يخوض رمضان صبحي تجربة احترافية في صفوف ستوك سيتي، ويضم فريق أرسنال، اللاعب محمد النني.

محمد صلاح

محمد صلاح
قدم محمد صلاح موسمًا رائعًا، هو الأفضل في مسيرته الاحترافية بأوروبا، وتمكن من حصد العديد من الجوائز، فضلًا عن التنافس على جوائز فردية وبطولات جماعية أخرى.
وتمكن صلاح من تسجيل 43 هدفًا، خلال 49 مباراة شارك بها، بالإضافة إلى صناعة 15 فرصة للتسجيل، لزملائه.
وحصل محمد صلاح، على لقب أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي عن الموسم الجاري، بفضل الأداء المميز والنتائج التي حققها في أول مواسمه مع ليفربول.
وينافس أيضًا صلاح على هداف الدوري الإنجليزي، بعدما وصل رصيده من الأهداف إلى 31 هدفًا.
وينافس أيضًا «الملك المصري» على جائزة الحذاء الذهبي، التي يمنحها الاتحاد الأوروبي «يويفا» للاعب الأكثر تهديفًا بالدوريات الخمسة الكبرى، وينافسه عليها النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، الذي يمتلك 32 هدفًا في السباق.
وفي ظل التفوق الكبير الذي ظهر به اللاعب، أصبح محل اهتمام كبار الأندية الأوروبية، فبحسب التقارير الخارجية، فإن اللاعب محل اهتمام قطبي الكرة الإسبانية، برشلونة وريال مدريد، بجانب فريق باريس سان جيرمان وغيرهم.
ويعد ريال مدريد الأكثر تمسكًا بضم محمد صلاح، في ظل رغبة «الميرنجي» في رحيل لاعبه، جاريث بيل؛ بسبب سوء الأداء وكثرة الإصابات.
وأفادت الصحف الإنجليزية، بأن ليفربول قد يقرر الاستغناء عن خدمات محمد صلاح، في حالة وجود المقابل المادي المناسب؛ من أجل تدعيم صفوفه بصفقات أخرى، على الرغم من ظهور ادعاءات برغبة «الملك المصري» بالاستمرار لموسم آخر رفقة «الريدز»، ليبقى مصير اللاعب غامضًا، حول النادي الذي سيمثله في الموسم المقبل.

رمضان صبحي

رمضان صبحي
بات مصير رمضان صبحي، مجهولًا؛ بعدما هبط فريق ستوك سيتي رسميًا من الدوري الإنجليزي الممتاز، في ظل تلقى اللاعب عروضًا من أندية خارجية.
وخسر ستوك سيتي أمام كريستال بالاس، بهدفين مقابل هدف في المباراة التي أقيمت ظهر أمس السبت، في الأسبوع الـ37 من الدوري الإنجليزي الممتاز، ليتأكد هبوطه رسميًا.
وشارك رمضان في 28 مباراة خلال الموسم الجاري، وتمكن من تسجيل 4 أهداف، بجانب صناعة هدف آخر وحيد.
ويعد رمضان صبحي من بين الأسماء المرشحة للانتقال إلى النادي الأهلي، سواء عن طريق البيع النهائي أو الإعارة لمدة موسم.
وصرح نادر شوقي، وكيل أعمال رمضان صبحي، إعلاميًا، بأن موكله يرفض العودة إلى الدوري المصري مرة أخرى، ويرغب في استمرار تجربة الاحتراف، مشيرًا إلى أن هناك عروضا من أندية إنجليزية للحصول على خدمات اللاعب.
ولم يكشف وكيل صبحي، عن العروض المقدمة للاعب، ليبقى مصيره غامضًا عن الموسم المقبل.

أحمد حجازي

حجازي وجبر
حقق فريق وست بروميتش ألبيون، فوزًا غاليًا على حساب توتنهام، بهدف واحد دون رد، في المباراة التي جمعت بينهما مساء أمس، على ملعب ذا هاوثورنس.
وبالفوز على توتنهام، أصبح الفريق الذي يضم الثنائي علي جبر وأحمد حجازي، أمام فرصة أخيرة للبقاء في الدوري الإنجليزي الممتاز.
ويتبقى مباراة وحيدة لوست بروميتش أمام كريستال بالاس، يوم الأحد المقبل، وفي حالة الفوز، وتعثر ساوثهامتون وسوانزي بالتعادل بينهما في مباراة الغد، والخسارة في المباراة الأخيرة المتبقية لكلٍ منهما، يضمن وست بروميتش البقاء، وهي احتمالية ضئيلة للغاية.
ويتواجد جبر في وست بروميتش، على سبيل الإعارة لمدة 6 أشهر، أو لنهاية الموسم الجاري، قبل أن يعود إلى الزمالك مجددًا، إلا أن عقده يتضمن بندا يعطي الحق للنادي الإنجليزي، للحصول على خدمات اللاعب بشكل نهائي.
ومع إمكانية العودة للزمالك أو تفعيل بند الشراء النهائي، يبقى مصير جبر مجهولًا، خاصة أنه شارك في مباراتين فقط بقميص وست بروميتش.
ومع هبوط وست بروميتش، قد يضطر أحمد حجازي للرحيل، إلى أندية أخرى، بعد أن قدم مستوى مميزا للغاية مع الفريق، خلال 41 مباراة شارك بها، وتمكن من تسجيل هدفين خلالها.
وأفادت الصحف الإنجليزية، بأن أحمد حجازي من الأسماء المرشحة لمزاملة محمد صلاح في ليفربول، خلال الموسم المقبل.

محمد النني- أرشيفية

محمد النني
قد يكون محمد النني، مستثنى بين اللاعبين المجهول مصيرهم، كون اللاعب وقع على تجديد عقد طويل الأمد مع نادي أرسنال خلال الموسم الجاري، إلا أنه يشعر بالقلق في الوقت الحالي.
ويأتي شعور النني بالقلق في الوقت الحالي؛ بسبب إعلان رحيل أرسين فينجر، المدير الفني للفريق، بنهاية الموسم الجاري، والتعاقد مع مدرب جديد.
وكان فينجر السبب في ضم محمد النني من بازل، في شتاء 2016، ومنح اللاعب العديد من الفرص للظهور، وهي أمور قد تتغير مع رحيل المدرب، وقد يصل الوضع للبحث عن عروض خارجية للاعب «الجانرز».
وشارك النني في 32 مباراة مع أرسنال خلال الموسم الجاري، بمختلف المسابقات، وتمكن من تسجيل هدف واحد، وصناعة 4 أخرى.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية