شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

«نجيب عبدالرزاق» يتنحى عن رئاسة الائتلاف الحاكم بماليزيا

نجيب عبد الرزاق

استقال الزعيم الماليزي «نجيب عبدالرزاق» من رئاسة ائتلاف «باريسان ناسيونال» أو «الجبهة الوطنية»، في أعقاب الهزيمة الكبيرة التي لحقت به في الانتخابات.

وقال، في مؤتمر صحفي، السبت: «اتخذت قرار الاستقالة من منصبي كرئيس (حزب) المنظمة الوطنية للمالاي المتحدين ورئيس باريسان ناسيونال فورا».

وفاز رئيس الوزراء الأسبق، مهاتير محمد، على منافسه الأقوى عبدالرزاق في الانتخابات العامة التي أجريت الأسبوع الماضي.

وعاد «محمد» إلى السياسة منذ عامين كمعارض لـ«عبدالرزاق»، الذي يواجه فضائح فساد واتهامات بتمرير مئات ملايين الدولارات عبر حساباته المصرفية بطرق غير شرعية.

وأدى مهاتير اليمين رئيسا للوزراء، يوم الخميس، وتعهد بالتحقيق في فضيحة كسب غير مشروع حجمها مليارات الدولارات في صندوق التنمية الحكومي الماليزي (1.إم.دي.بي) الذي أسسه نجيب، فيما نفى الأخير مرارا ارتكابه أية مخالفات.

وقال «نجيب»: «عندما يفشل الحزب في الانتخابات العامة، من واجب زعيمه الأخلاقي التنحي. وبناءً على هذا المبدأ قررت التخلي عن المنصبين».

وأضاف أن نائب رئيس الوزراء السابق «أحمد زاهد حميدي» سيتولى رئاسة المنظمة الوطنية للمالاي المتحدين.

وصباح اليوم، أعلنت الهجرة الماليزية، على صفحتها الرسمية على فيسبوك، أن نجيب وزوجته روسماه منصور منعا من مغادرة ماليزيا.

وقال نجيب، في تغريدة، بعد إعلان إدارة الهجرة هذا الحظر: «تم إبلاغي بأن إدارة الهجرة الماليزية لن تسمح لي ولأسرتي بالسفر للخارج. أحترم هذا الأمر وسأبقى أنا وأسرتي في البلاد».



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020