شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

الخارجية الفلسطينية تدين منع «رومانيا والتشيك والمجر» بيانًا أوروبيًا بشأن القدس

الاتحاد الأوروبي
الاتحاد الأوروبي

أدانت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية، موقف كل من رومانيا والتشيك والمجر، التي حالت، وبالتنسيق مع إسرائيل، دون صدور بيان عن الاتحاد الأوروبي، الجمعة، يؤكد مواقف الاتحاد السابقة المعارضة لإعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب بشأن القدس، والرافضة لقرار نقل السفارة إليها.

وقالت الوزارة، في بيان صحفي، السبت، إن «هذا الموقف من الدول الثلاث يتناقض تماما مع سياسة الاتحاد الأوروبي ومواقفه وبياناته السابقة، ويشكل خرقا واضحا للقانون الدولي والشرعية الدولية وقراراتها واتفاقيات جنيف ومبادئ حقوق الانسان، كما أنه تساوق مع الاحتلال وسياساته وتشجيع له للتمادي في انتهاكاته للقانون الدولي».

وأشارت إلى أنها «إذ تشكر غالبية دول الاتحاد التي أيدت مشروع البيان وبنوده، فإنها تحمل الدول الثلاث المسؤولية عن موقفها هذا وتداعياته على المستويات كافة، خاصة على مستوى علاقتها مع العالمين العربي والإسلامي».

وأكدت الوزارة «تحذيراتها السابقة من مغبة ومخاطر انجرار بعض الدول خلف الدعاية والمواقف الإسرائيلية المضللة بخصوص القدس وحقائق الصراع، وتعتبر هذا الانجرار مشاركة في العدوان على الشعب الفلسطيني وحقوقه».

وأشارت إلى أنها «ستواصل متابعتها الحثيثة لتطورات هذه القضية، وستبذل قصارى جهدها لضمان التزام الدول برفض إعلان ترامب، وعدم نقل سفاراتها الى القدس المحتلة، وستتخذ جملة من الإجراءات القانونية والقضائية ضد الدول التي تقدم على نقل سفاراتها الى القدس المحتلة».

وأصدر ترامب، في 6 ديسمبر الجاري، قرارا بشأن القدس، أغضب الشعوب الإسلامية في جميع أنحاء العالم؛ بعد أن أعلن القدس عاصمة لإسرائيل، وقرر نقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلى القدس.

ولم تتوقف التظاهرات في فلسطين منذ ذلك التاريخ؛ رفضا للقرار الأميركي، وتأكيدا على أن القدس عاصمة فلسطين، وأي تغيير في وضعية القدس لصالح تل أبيب سيكون مرفوضا.

ومن المقرر أن تفتتح الولايات المتحدة سفارتها في القدس، يوم الإثنين، الموافق لذكرى النكبة الفلسطينية.

وكان السفير الأميركي، نشر عبر صفحته على «فيسبوك» تحضيرات نقل السفارة الأميركية، من خلال بث تسجيل فيديو لنفسه وهو يقف أمام مبنى مغطى بأغطية بيضاء وزرقاء.

وفي خلفيته تظهر لافتة تقول «ترامب يجعل إسرائيل عظيمة» في إشارة لشعار انتخابي استخدمه الرئيس الأميركي في حملته الانتخابية وهو «لنجعل أميركا عظيمة مرة أخرى»، ولافتة أخرى تقول «ترامب صديق صهيون».



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020